احذر من غلي الماء مرتين لأن هذا يؤدي لانخفاض الأكسجين والنيتروجين والأملاح والمعادن مما يؤثر سلبا في وظيفة الكلى.. لذا من الافضل اضافة ماء جديد في كل مرة للغلي. انشر لتعم الفائدة
لا يوجد اى ضرر من اعادة غلي الماء فغلي الماء قد يعمل على تركيز بعض المواد الموجودة بداخله ولكنها لا تكون ضارة الا اذا كان الماء نفسه ضارا من البداية.

يحتوي ماء الصنبور على الكثير من الايونات و الاملاح و الغازات الذائبة، بالاضافة إلى الشوائب. و ينصح بغلي ماء الصنبور كخطوة وقائية قبل استخدامه لأغراض الشرب أو الطهي، حيث يؤدي غلي الماء إلى التخلص من الغازات الذائبة و تطايرها بالإضافة إلى قتل الميكروبات و ترسيب الشوائب.
غلي الماء لفترة طويلة لدرجة تقليل حجمه كثيرا يؤدي إلى تركيز المواد الكيميائية فيه، و لكن ليست للدرجة التي تؤذي المستهلك إلا إذا كان الماء أصلا يحتوي على مواد كيميائية ضارة.
من أهم المواد التي ترتبط بادعاءات التسبب بالضرر عند إعادة غلي الماء هي : الزرنيخ، النترات، و الفلورايد.
يوجد الزرنيخ في المياه بشكل طبيعي بنسب قليلة جدا، و قد ترتفع نسبته في الماء بسبب البيئة الجيولوجية المحيطة، و تسجل بنغلاديش أعلى نسبة تواجد للزرنيخ في المياه. و على افتراض وصول نسبة الزرنيخ إلى أعلى نسبة معروفة في الماء، فإن شخصا يزن بالمتوسط 75كغم، يحتاج لاستهلاك ما يقارب 10،000 لترا من الماء حتى يتضرر من الزرنيخ الموجود فيه.
أما بالنسبة للنترات، فهي أيضا موجودة طبيعيا في الماء على شكل مركبات متعددة أشهرها أيون (NO3-)، و الحرارة وحدها لا تحول هذه الايونات إلى مواد كيميائية ضارة
أما بالنسبة للفلورايد، فهناك جدل قائم أصلا على أن وجود الفلورايد في الماء يسبب الضرر للمستهلك بغض النظر عن غلي الماء او إعادة غليه.
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

عن الكاتب

Fatabyyano-Send-Ruomr Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...