رجل افريقي نشر صورته معبراً عن سعادته بركوب حافلة تقودها إمرأة لاول مرة في حياته.
بعد عشر دقائق نفس الرجل نشر صورته والحافلة مقلوبة
الخبر حقيقي وهو لحادث وقع فى موزمبيق في 22 نوفمبر 2018 ،أسفر عن 37 جريحا و 3 قتلى من ضمنهم امرأة و طفلها ذو العامين. السائق هو رجل و يدعى Amisse Mussa عمره 48 عاما و لم يكن امرأة كما تدعي الاشاعة.
انطلقت الحافلة من كالامانا متجهة إلى بايرا، و عند وصولها مقاطعة جورونجوزا انحرفت عن الطريق مما أدى إلى انقلابها و تضررها وقوع ضحايا. و قد عزى السائق Amisse Mussa وقوع الحادث لأسباب ميكانيكية أدت إلى فقدان السيطرة على الحافلة و استحالة التحكم بمسارها.
أحد الركاب و هو رجل من زامبيا ، نشر صورة سيلفي له مع الحافلة قبل الحادث و بعده، و ظهرت الحافلة خلفه في سيلفي ما بعد الحادثة و قد تضررت بشكل كبير. الحافلة كانت تقل 65 راكبا، أصيب منهم 37 راكبا و قتل 3 ركاب من بينهم امرأة و طفلها ذو العامين. و قد انتشرت الصور بشكل كبير في منصات التواصل الاجتماعي.
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

عن الكاتب

Fatabyyano-Send-Ruomr Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...