الأخبار الكاذبة تنتشر أسرع من الأخبار الحقيقية على تويتر وبفارق ملحوظ هذا ما وجدته دراسة جديدة قام بها ثلاث باحثين من معهد ماساتشوستش(MIT) وتم نشرها في مجلة العلوم الشهيرة (science) تحت عنوان ” انتشار الأخبار الكاذبة والحقيقية إلكترونيا”

 

يقول البروفيسور بمدرسة إدارة الأعمال سلوان بماساتشوستس والمشارك في الدراسة سنان أرال (Sinan Aral) ” لقد وجدنا أن الأخبار الكاذبة تنتشر أبعد وأسرع وأعمق وعلى نطاق أوسع بشكل مؤثر عن الأخبار الحقيقية في كل تصنيفات المعلومات”.
ويضيف المدرس المساعد في فن الإعلام والعلوم في معمل الإعلام بماساتشوستس والذي شارك أيضا في الدراسة ديب روي (Deb Roy) “هذه النتائج تسلط الضوء على الجوانب الرئيسية لبيئة التواصل الإلكترونية” معلقا أن الباحثين المشاركين في الدراسة كانوا ما بين مندهشين ومنصعقين بالمسارات المختلفة التي تسلكها كلا من الأخبار الحقيقية والكاذبة على تويتر.

وجد الباحثون أيضا أن السبب الرئيسي لانتشار الأخبار الكاذبة بشكل واسع على تويتر هو المستخدمين عن طريق إعادة مشاركة الأخبار الكاذبة وليس الألات(bots) المبرمجة على نشر القصص كما كان يظن البعض.

يقول الدكتور سوروش فوسوجي (Soroush Vosoughi) المشارك في الورقة البحثية والذي لعب بحث الدكتوراة الخاص به دور كبير في ظهور الورقة البحثية “عندما قمنا بازاله تأثير الالات المبرمجة من البيانات, ظهر بوضوح الفرق بين انتشار الأخبار الكاذبة والحقيقية”.

Pictured (left to right): Seated, Soroush Vosoughi, a postdoc at the Media Lab's Laboratory for Social Machines; Sinan Aral, the David Austin Professor of Management at MIT Sloan; and Deb Roy, an associate professor of media arts and sciences at the MIT Media Lab, who also served as Twitter's Chief Media Scientist from 2013 to 2017.

تقدم الدراسة العديد من الطرق لحساب هذه الظاهرة(انتشار الأخبار الكاذبة أسرع من الحقيقية) على سبيل المثال:

الأخبار الكاذبة يتم اعادة مشاركتها أكثر من الأخبار الحقيقية بنسبة 70 في المائة. كما تحتاج الأخبار الحقيقة ست أضعاف الوقت الذي تحتاجه الأخبار الكاذبة لتصل ل1500 شخص على تويتر. وعند المقارنة باستخدام تسلسل تويتر أو سلسلة المشاركات الغير مكسورة( أى أن الخبر لا يتوقف عن الانتشار بل يستمر حيث يقوم كل فرد باعادة المشاركة) وجد أن الأخبار الكاذبة تصل لمستوى عمق 10 في التسلسل (أى يقوم عشر أفراد بإعادة مشاركتها دون انقطاع) أسرع ب20 مرة من الأخبار الحقيقية. كما أن الأخبار الكاذبة يعاد مشاركتها من خلال مستخدمين مميزين على نطاق أوسع من الأخبار الحقيقية في كل عمق من التسلسل.

كان لأحداث الانفجارات بماراثون بوسطن عام 2013 والإصابات التابعة للانفجارات والتي تلقت انتباة واسع على تويتر دور كبير في ظهور الدراسة. يقول فوسوجي ” أصبح تويتر مصدرنا الرئيسي للأخبار لكن بعد الأحداث المحزنة اكتشفت أن جزءا كبيرا مما كنت أقرأه على وسائل التواصل الإجتماعي كان إشاعات وأخبار كاذبة”.

 قرر كل من فوسوجي وروي الذي كان في هذا الوقت المشرف على فوسوجي أن يكون البحث في هذا الموضوع هو دراسة الدكتوراة الخاصة بفوسوجي حيث عملوا على بناء نموذج يستطيع التنبأ بمدى دقة الإشاعات على تويتر. وبعد التشاور مع أرال والذي كان مشرف أيضا على دراسة فوسوجي وقام بدراسة وسائل التواصل الإجتماعي بشكل موسع بالبدأ في الدراسة سويا باستخدام النموذج المقترح لتحديد ما اذا كانت الأخبار المنشورة حقيقية أم كاذبة ورسم خريطة بيانية للمسارات التي تتخذها هذه الاخبار على تويتر. قدم تويتر أيضا دعمه لهذا البحث وأعطى الباحثون صلاحية الوصول للسجلات القديمة.
قام الباحثون بتتبع حوالي 126 ألف مسار للأخبار المنتشرة على تويتر والتي تم اعادة مشاركتها مجتمعة أكثر من 4.5 مليون مرة من خلال حوالي 3 مليون شخص من عام 2006 حتى عام 2017. لتحديد ما اذا كانت الأخبار كاذبة أم حقيقية, قام الفريق بالتاكد من نتائجة بمقارنة ما وصلوا له (باستخدام نموذجهم) مع ما توصلت له ست منظمات أجنبية مختلفة متخصصة في التحقق من الخرافات هم:( factcheck.org, hoax-slayer.com, politifact.com, snopes.com, truthorfiction.com, and urbanlegends.about.com) ووجدوا أن النتائج التي وصلوا لها متماثلة مع ما توصلت له هذه المؤسسات بنسبة أكبر من 95 في المائة.

من ال126 ألف مسار الذين تم تتبعهم, كانت السياسة تشكل التصنيف الأكبر من الاخبار بحوالي 45 ألف مسار متبوعة بالأساطير الحضارية, الإقتصاد, الإرهاب, العلوم, الترفية والكوارث الطبيعية.انتشار الاخبار الكاذبة كان واضحا أكثر في الأخبار السياسية عن باقي التصنيفات.

Image result for politics

النتائج النهائية للدراسة أنتجت سؤال بسيط ومهم : ما سبب انتشار الأخبار الكاذبة أسرع من الأخبار الحقيقية على تويتر؟

يقترح الباحثون أن الإجابة لها تكمن في سيكولوجيا البشر (human psychology) يمكنك الاطلاع على مقالنا السابق المتعلق بهذه النقطة من هنا.

Image result for human psychology

يقول أرال ” الأخبار الكاذبة أكثر حداثة وتجديدا والناس تفضل أن تشارك الاخبار الجديدة” ويضيف ” على السوشيال ميديا يستطيع المستخدمون جذب الإنتباه بكونهم أول من يشارك معلومة غير معروفة مسبقا ( لكن غالبا غير حقيقية) حيث يتم النظر لهؤلاء الأشخاص المشاركين للأخبار الجديدة على أنهم على وعي ومعرفة عالية”
قام الباحثون أيضا باختبار هذه الفرضية الجديدة في بحثهم عن طريق أخذ عينة عشوائية من مستخدمين تويتر الذين يقومون بنشر الأخبار الكاذبة وقاموا بتحليل ردود الأفعال على هذه القصص. والنتيجة؟ يقول فوسوجي ” الناس تتفاعل مع الأخبار الكاذبة بتفاجىء أكثر واشمئزاز أعلى بينما القصص الحقيقية تنتج ردود أفعال تتميز بشكل عام بالحزن, التوقع والصدق” بينما الباحثون لا يستطيعون التأكيد أن الحداثة هي سبب إعادة المشاركة وانتشار الاخبار الكاذبة وحدها لكنهم صرحوا في الورقة البحثية أن الإندهاش الذي يبديه المتابعون عند قراءة الأخبار الكاذبة يتناسب مع فكرة أن حداثة الأخبار الكاذبة عامل مهم جدا في انتشارها مما يفتح الطريق أمام أبحاث أخرى في هذا المجال.
يتفق الباحثون على ضرورة التفكير في طرق لتقليل انتشار الأخبار الكاذبة كما يتمنوا أن تشجع نتائجهم أخرين على البحث في هذا المجال. يقول أرال أن معرفة حقيقة أن البشر وليس الألات هي السبب في انتشار الأخبار الكاذبة بشكل أسرع يقترح علينا أن ننظر للمشكلة من نطاق أوسع حيث يضيف” الأن التدخلات الأخلاقية أصبحت أكثر أهمية في حربنا لإيقاف انتشار الأخبار الكاذبة بينما لو كان السبب فقط هو الألات لكنا احتجنا لحل تقني فقط”. فوسوجي يقترح أنه إذا كان هناك بعض الأشخاص يقومون بشكل متعمد بنشر الأخبار الكاذبة بينما أخرون يقومون بذلك بدون قصد فعندها يكون هناك جزئين من المشكلة والذي قد يتطلب أكثر من خطة لحل الأزمة. يقول روي “أن النتائج ربما تساعد في انشاء أدوات تعمل كمعايير لتقييم الأخبار وتستخدم من قبل شبكات التواصل وغيرهم”.
يضيف الباحثون أنه من الممكن أن هذه الظاهرة تتواجد أيضا على وسائل التواصل الأخرى مثل فيس بوك لكنهم يؤكدون أننا لازلنا بحاجة لدراسات أخرى للتأكد من هذه النقطة والإجابة على أسئلة أخرى لها علاقة بالموضوع.

في الختام يضيف أرال ” العلم يحتاج المزيد من الدعم من كل من الصناعة والحكومة للقيام بالمزيد من الأبحاث” وينهي روي الكلام بقوله ” انه يمكن لمستخدم تويتر يمكنهم التقليل من تأُثير الظاهرة فقط باتباع فكرة بسيطة وهي “فكر قبل المشاركة”

Image result for stop fake news

المصادر:

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

عن الكاتب

Mostafa Elsayed

طالب بكليه الطب جامعه الزقازيق, مهتم بالعلم ومحاربه الخرافات
عضو بفريق تحرير فتبينوا

Loading Facebook Comments ...