#شاهد | ناسا تعلن وجود حياة قديمة سابقة على سطح كوكب المريخ.. هل تمكنت وكالة الفضاء الأمريكية فعلا من تحقيق أكبر كشف علمي من نوعه؟

اكتشاف حياة قديمة سابقة فوق المريخ

#شاهد | ناسا تعلن وجود حياة قديمة سابقة على سطح كوكب المريخ.. هل تمكنت وكالة الفضاء الأمريكية فعلا من تحقيق أكبر كشف علمي من نوعه؟ تقرير: رائد بدوي

Geplaatst door ‎Al Jazeera Channel – قناة الجزيرة‎ op vrijdag 8 juni 2018

انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار عن اكتشاف العلماء آثار لوجود حياة على سطح كوكب المريخ بعد عثورهم على مركبات عضوية تعود لكائنات حية كانت تستعمر الكوكب فيما مضى ..
المعلومات التي وردت في الأخبار ناقصة و غير مكتملة..
وقصة الإكتشاف بعيداً عن الزيف والعناوين الرنانة:
عام 2012 بدأ الروبوت ( كيوريوسيتي روفر ) يجوب سطح كوكب المريخ بغرض استكشافه ومدنا بمعلومات حول طبيعة الكوكب الأحمر وامكانية وجود حياة فيه .. وطوال هذه المدة لم يجد كيوريوسيتي أي أثر يدل على وجود حياة على سطحه
لكن منذ فترة صعد الروبوت الى جبل شارب وهو جبل عالي في كوكب المريخ ويشكل القمة المركزية لفوهة غيل العملاقة التي يبلغ قطرها حوالي 155 كم وذلك للتنقيب عن المركبات العضوية التي عادة ما تكون في الصخور الطينية .. فقام بجمع عينات من صخور عمرها 3.5 مليار عام ومن ثم قام بادخالها الى فرن عالي الحرارة لازالة الملوثات عنها .
النتائج كشفت عن وجود جزئيات كربون وعدد من الجزيئات العضوية الصلية المعقدة التي تدعى ثيوفين .. وكذلك تم رصد أدلة على وجود تغيرات موسمية في انبعاثات غاز الميثان تبلغ ذروتها في آخر الصيف في النصف الشمالي من الكوكب الأحمر .
( عادةً ينتج غاز الميثان بشكل طبيعي على الأرض بسبب البكتيريا و تحلل المخلفات العضوية وعمليات الهضم التي تقوم بها الكائنات الحية )

العلماء وإلى جانبهم بعض الهواة وضعوا احتمالين أو تفسيرين أحدهما قوي جداً والآخر ضعيف جداً جداً لتفسير وجود المركبات العضوية وتقلب مستوى غاز الميثان
الأول : أنه من المحتمل أن يكون مصدر هذه المواد العضوية هو النيازك الغنية بالكربون والتي تصطدم عادة بسطح المريخ بشكل مستمر أو ربما تكون عبارة عن تشكيلات جيولوجية خاصة بتربته .
أما الاحتمال الآخر و الذي تم تسليط الضوء عليه من قبل وسائل الإعلام والهواة على مواقع التواصل الإجتماعي فهو أن هذه المركبات نتجت بفعل كائنات كانت تعيش على المريخ قبل ملايين السنين و انقرضت في نفس الوقت الذي انقرضت فيه الديناصورات على الأرض .. فيما فسروا عدم انضباط مستوى الميثان بأن سببه غالبا نشاط بيولوجي مصدره كائنات حية تعيش على كوكب المريخ في وقتنا الحاضر وتنتج الغاز باستمرار .

بالطبع التفسير الثاني لا يمكن أن يُقبل في الأوساط العلمية بسبب عدم وجود معلومات كافية مما يعني أنه لم يتم اكتشاف آثار يمكن أن تحمل بصمة الحياة على الكوكب الأحمر حتى هذه اللحظة ..!

مصدر1

مصدر2

مصدر3

عن الكاتب

Fatabyyano-Send-Ruomr Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...