انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي خبر كاذب ونصّه كالتالي:
سيرجو راموس يثير عاصفة كبرى في مدينة القدس عندما صرح على خلفية صورته التي يظهر فيها المسجد الاقصى : هذه فلسطين وليست اسرائيل! 

هذا الخبر كاذب وسيرجو راموس لم يقل هذا الكلام! بالنسبة للصورة المستخدمة في الخبر فقد نشرها راموس معلّقـًا عليها (إنه لشرف لي  معرفة القدس وتاريخها عن قـُرب!)

 أما بالنسبة للحقيقة .. فقد قال اللاعب سيرجو راموس العكس تماماً ، فوصف أرض فلسطين باسرائيل  ففي صورة نشرها له وهو في الطائرة قام بنشرها على تويتر قام مُعلّقاً عليها ( في الطريق إلى اسرائيل! )

عن الكاتب

Moath Al Thaher

Loading Facebook Comments ...