أمراتان في امريكا وضعتا في نفس الوقت واحدة انجبت ولد والاخرى بنت وبسب خطأ من الممرضات لم تعرفن من انجبت الولد ومن انجبت البنت. بعد ذلك قاموا بفحص الدم وDNA فوجودوا النتيجة متقاربة جداً جعل الاطباء في حيرة من أمرهم ولم يستطيعوا حل هذه المشكلة والامرأتان تصران كل واحدة منهن أنها هي التي انجبت الولد .. المهم قاموا الاطباء في المستشفي بابلاغ المسؤلين عن هذه المشكلة

-هذه الخرافة لا أساس لها من الصحة،
و هذه الصورة تعود لفتاتين توأم ، أنجبتا في نفس اليوم ونفس المشفى وهو Indiana University Health Bloomington Hospital

ومن خلال فحص ال DNA يتم الكشف عن هوية الاب الحقيقية ولايمكن حدوث التشابه (نسبة الخطأ فيها تساوي 1 في كل 30 مليار حالة) – أمّا آية “للذكر مثل حظ الأنثيين” هذه الأية أتت في سياق المواريث فلا يحق لأي أحد أن يخرجها من سياقها بهذا الشكل الخاطئ ..
علميًا هناك دراسات أجريت على الأبقار والقرود ووجد كمية الحليب الذي تنتجه الحيوانات في حال المولود أنثى أكثر بكثير وغني بالكالسيوم بنسبة أكبر بينما حليب المولود الذكر نسبة الدهون والبروتين فيه أكبر وبالنسبة للبشر الدراسات ليست نهائية ولا يعرف على وجه اليقين إذا كان الحليب يتغير بناءً على جنس الجنين ولكنه يتغير باستمرار حسب عمر واحتياجات كل طفل كما يتأثر حليب الأم بعدة عوامل ويختلف حليب الأم من الأم إلى أخرى حسب ظروف البيئة فربط الآية باختلاف مكونات حليب الأم حسب جنس المولود خاطئ تمامًا


مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

Image may contain: 4 people, people smiling

عن الكاتب

yara nawaf

Loading Facebook Comments ...