لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة.
أخبار كاذبة خرافات دينية

ماصحة حديث ارتباط”سمع الله لمن حمده”بأبي بكر الصديق؟

أبابكر الصديق لم تفته الركعة اﻷولى خلف رسول الله يوما ، ولكن في أحد الأيام تأخر قليلا ، وكادت أن تفوته الركعة اﻷولى ، ولكنه أدركها في الركوع ، وبينما هو راكع إذ حمد الله أنه أدركها ، وفي تلك اللحظة نزل الوحي على الرسول صل الله عليه وسلم ، وأخبره بأن الله تعالى قد سمع حمد أبي بكر الصديق ، فرفع الرسول من الركوع قائلا : ( سمع الله لمن حمده ) فاحتار الصحابة ، ولكن سيدنا أبوبكر علم أنه المعني باﻷمر ، فردد قائلا : (ربنا ولك الحمد) فأصبحت سنة إلى يوم القيامة

مصدر الخبر الكاذب

قصة مكذوبة

– والثابت في الحمد بعد الرفع من الركوع، حديث رفاعة الزرقي: كنا يوما نصلي وراء النبي صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركوع، وقال: سمع الله لمن حمده، قال: رجل وراءه ربنا لك الحمد حمدا طيبا كثيراً مباركا فيه، فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاته قال: من المتكلم آنفاً؟ قال: أنا يا رسول الله، فقال: صلى الله عليه وسلم: لقد رأيت بضعا وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أولا. رواه البخاري.

و الأصل في أفعال الصلاة وأقوالها: قول النبي صلى الله عليه وسلم : (صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي)

مصدر1

مصدر2

اترك ردا