إغلاق حساب منصة فتبينوا لمكافحة الأخبار الكاذبة على تويتر

آخر المقالات

في فيديو نشرته المنصة على حسابها الرسمي على فيسبوك ، أعلن مؤسس المنصة د.معاذ الظاهر ، أنه ذباب إلكتروني أو بلاغات قد يكون السبب في إغلاق حساب منصة فتبينوا على تويتر. ولكن غير معروف السبب المؤكد حتى الآن. مما أدى إلى تعليق الحساب ثم حذفه بشكل نهائي ، إغلاق الحساب تسبب في حذف جهود 5 سنوات من العمل المتواصل في محاربة الأخبار الكاذبة على الانترنت في العالم العربي.

وهذا الموقف يتكرّر من جديدٍ بعد سنةٍ من حذف موقعهم على قناة اليوتيوب ، بسبب التعرض لبلاغات ، وهذا هو السبب المتوقع حتى الآن ولكنه غير مؤكد حتى اللحظة أيضاً لصعوبة معرفة السبب المباشر.

قناة فتبينوا التي حققت أكثر من 2 مليون مشاهدة في وقت قصير.

متابعون بمئات الآلاف

منصة فتبينوا يتابعها أكثر من خمسمائة ألف 500,000 متابع على فيسبوك ، وقد احتفل الموقع بتخطّيه حاجز

ال1,000,000 زائر للموقع في بداية ديسمبر لهذا العام. جدير بالذكر أن ثقافة محاربة الأخبار الكاذبة في ثقافة

جديدة في العالم العربي فحسب الشبكة العالمية للتحقق من المعلومات international fact checking network ،

فإن منصة فتبينوا هي أول منصة عربية يتم اعتمادها. حيث تعتمد الشبكة العالمية 77 منصة حول

العالم من القارات الخمس

الريادة والسبق

الجدير بالذّكر أنّ منصّة فتبيّنوا، هي منصة عربية مستقلة متخصص في مجال مكافحة الأخبار الكاذبة والتي انطلقت عام 2014م. وهي المنصّة الحاصلة على جائزة في المسابقة العالميّة للتّحقق من المعلومات لعام 2019 – في فئة المحتوى المرئي المسموع الأكثر ابداعاً  والّتي أجريت في كيب تاون | جنوب أفريقيا.

عودة قوية

وحسب فريق فتبينوا ، فقد أعلن د.الظاهر عبر فيديو تم نشره على حساب المنصة على فيسلوك ، بأن العمل

سيعود أقوى ممّا كان،، فهذه ليست أولى الضّغوطات والتّحدّيات الّتي تتعرّض لها المنصّة، ويؤكّد

الفريق أنّ المشروع سيعود اليوم أقوى كما عاد في السّابق، بأفكارٍ جديدة، وحسب د.الظاهر فإن فكرة فتبينوا،

ليست فكرةً في عقول بعض الشّباب، “بل هي فكرة 500 ألف متابع لها ،  و مبدأً يقف ضدّ الخرافات والأخبار الكاذبة،

مبدأً منغمسًا في كلّ العقول الواعية الّتي تتابع المحتوى العربيّ، وملايين المتأثّرين بالمعنى العميق لكلمة فتبيّنوا. 

تحديث: حساب المنصة الجديد على تويتر والذي تم الحصول فيه على العلامة الزرقاء لتجنب تكرار مثل هذه الحادثة.
https://twitter.com/Fatabyyano_com

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة