التصنيف: ديني

الحكومة الصينية تسمح للمسلمين بإلصلاة في الميادين لرفع بلاء كورونا..ما الحقيقة؟

إدعاء الحكومة الصينية تسمح للمسلمين بالصلاة في الميادين لرفع بلاء كورونا
آخر المقالات

ينتشر خبر جديد على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة يدعي أن الحكومة الصينية تسمح للمسلمين بالصلاة في الميادين العامة لرفع بلاء كورونا.

تعرفوا على حقيقة الخبر وكذلك على معلومات إضافية عن وضع المسلمين في الصين خاصة في الفترة الأخيرة وكذلك عن مقالاتنا الأخرى الخاصة بالموضوع

كل ذلك تجدونه من خلال مقالنا..

الادعاء

الحكومة الصينية تسمح للمسلمين بإقامة الصلاة في الميادين العامة والتضرع لله تعالى برفع بلاء فايروس كرونا عنهم. الملاحظ تراكض المسلمين للحاق بالصلاة، ومشاركة غير المسلمين لهم بمد الفرش والصلاة ولو كان لغير القبلة وعلى غير طهارة. رب ضارة نافعة. لعل الله يريد بالاسلام خيرا في بلادهم. ?

مصدر للإدعاء

زائف

الفيديو يعود تاريخه إلى 5 حزيران 2019 و يظهر فيه أداء صلاة عيد الفطر في مدينة Yiwu الصينية.

قام بتصويره رجل أعمال هندي اسمه Mak Mohamed في أثناء رحلة إلى المدينة المذكورة.

الفيديو كان بثًّا مباشرًا على فيسبوك طوله 38 دقيقة:

Eid prayer in China, Yiwu, Zhejing province

Posted by Mak Mohamed on Tuesday, June 4, 2019

 الفيديو المتداول حاليًّا هو جزء مقصوص منه يبدأ من الدقيقة 2:33 و ينتهي عند 7:05

حملة الحكومة الصّينية على الإسلام:

تحاول الصين طمس جميع المظاهر الدينية الإسلامية، فهي في نظر المسؤولين تفسد بشكل خطير التوافق الاجتماعي والسياسي.

فالسلطات تستهدف المساجد وتهدم القبب، كما حُظر في نينغشيا وقانسو الأذان أيضًا. لكن في المساجد التاريخية هناك، تستخدم الأبواق للنداء إلى الصلاة.

وقال أحد الأئمة في مدينة نينغشيا: إن السلطات زارته وحذرته مؤخرًا من عدم الإدلاء بأي تصريحات علنية بشأن المسائل الدينية.

تدّعي الصين أنها تسمح بحرية الأديان، لكنها تؤكد أن الدولة يجب أن تأتي أولًا، وعندما سُئلت حكومة نينغشيا عن القيود التي فرضتها مؤخرًا على الإسلام، قالت إن الصين لديها قواعد بشأن الممارسات الدينية مثلها مثل أي دولة أخرى.

وسيتم إغلاق المساجد التي تنتهك قوانين مثل قوانين البناء، ولن تسمح المدارس والجامعات بالقيام بأنشطة دينية.

وعلى الرغم من الحملة الكبيرة التي تقوم بها الصين ضد الإسلام والمسلمين إلا أن العديد من المسلمين مؤمنون أن هذه الحملة ستفشل مثلما فشلت الحملات السابقة.

سبب عنف الصين تجاه الإسلام :

يعتقد أن هذا العنف نابع من خوف الحزب الشيوعي من تمسك الصينين بالدين الإسلامي

والذي قد يحولهم لجماعات إرهابية ويدفعهم للخروج عن الحكم الشيوعي للصين.

في كل أرجاء الصين حاليا يقوم الحزب الشيوعي بفرض تقييدات جديدة على العادات والممارسات الإسلامية.

يمكنكم الاطّلاع على المقالات التي تخص فيروس كورونا والتي قمنا فيها بالتحقيق من العديد من الادّعاءات المرتبطة به من هنا

هناك أيضا ادّعاءات كثيرة انتشرت في الوطن العربي تربط الأحداث الحالية التي تمر بها الصين بالدين الإسلامي يمكنكم رؤية مقالاتنا بخصوصها من خلال الضغط على العنوانات التالية للوصول للمقال الخاص به:

ما حقيقة (فيديو) سماح الحكومة الصينية بالأذان والصلاة بعد الكثير من المشاكل؟

فيروس كورونا يجتاح مناطق الصين عدا مناطق تواجد المسلمين ، ما حقيقة ذلك ؟

المصادر

مصدر1

مصدر2

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة