التصنيف: سياسي

ما حقيقة صورة موافقة الملك فاروق على منحة لا ترد لأمريكا؟

آخر المقالات

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة يُدّعى أنّها لموافقة الملك فاروق على منحة لا ترد لأمريكا بقيمة 400 مليون جنيهًا إسترلينيًّا

نكشف حقيقة هذه الصورة في مقالنا هذا..

الادعاء

نشرت صفحة حكاوي المصريين في الغربه الصورة بتاريخ 6- نوفمبر- 2018 مرفقة بصيغة الادعاء الآتي:

عجبا للتاريخ ففيه العجايب
صورة ترجع لعام 1944 ‘ وزير الخزانة المصري جالس
بينما رئيس الوزراء الامريكي واقفا على يساره يجهش بالبكاء
ووراءة نصف مجلس الوزراء الامريكي
سر بكاء رئيس مجلس الوزراء الامريكي هو موافقة الملك فاروق على منح الحكومة الامريكية 400 مليون جنية استرليني منحة لاترد من مصر لمساعدة امريكا

وقد حاز المنشور على نحو 720 إعجابًا وعلى نحو 20 ألف مشاركة

 

ادعاء صورة موافقة الملك فاروق على منحة لا ترد لأمريكا

 

زائف

– الصورة التقطت سنة 1948 لچورچ چيليت وهو يبكي بسبب تهجير أُسر السكان الأصليين “الهنود الحمر” بسبب بناء سد جاريسون وتكوين بحيرة صناعية

– والجالس في الصورة ليس وزير الخزانة المصري ولكنه يوليوس ألبرت كروج، وزير الداخلية الأمريكي، وهو يوقّع عقد بيع الأرض لبناء المشروع

– ووزير داخلية أمريكا ألبرت كروج استلم وزارة الداخلية فى عهد الرئيس ترومان من 1946 حتى 1949.

من هو الملك فاروق؟

الملك فاروق هو الملك العاشر لمصر منذ بداية عهد الملك محمد علي والذي تولى بعد وفاة والده الملك فؤاد الأول بتاريخ 1936

أنهت مصر الحرب العالمية الثانية في عهده كأغنى دولة في منطقة الشرق الأوسط بسبب ارتفاع أسعار القطن في ذلك الوقت

في عام 1945 كانت تدين المملكة المتحدة البريطانية لمصر بمبلغ 400 مليون جنية استرليني.

نجح الظباط الأحرار بقيادة محمد نجيب و جمال عبدالناصر بإنهاء عهد محمد علي و انهاء الملكية بثورة 23 يوليو 1952

تم اعلان مصر جمهورية في تاريخ 18 يونيو 1953.

توفى الملك فاروق في 18 مارس 1965.

لا يوجد  دليل يدعم قيام الملك فاروق بمنح أمريكا قدرا بمقدار 400 مليون استرليني غير قابلة للرد.

يمكنك الاطلاع على الادّعاءات المرتبطة بمصر من خلال الضغط على الرابط التالي من هنا

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

مصدر7

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة