ثقب أسود على وشك تدمير الأرض

أصدر فريق من الفيزيائيين في جامعة برنستون ومعهد بيريميتر تقريرا يرجح وجود ثقب أسود يهدد بإنهاء الحياة على سطح كوكب الأرض.

وذكر موقع Indy100 أن الفيزيائيين وضعوا سيناريو لنهاية العالم بناء على الاكتشافات التي توصلوا إليها، حيث رجحوا أن تشكل أمواج الجاذبية في الفضاء الخارجي ثقب أسود يمكنه أن يمتص ما حوله من ضوء.

وأشاروا إلى أن موجات الجاذبية، هي موجات غير مرئية في الفضاء تنتقل بسرعة الضوء، وتعرف أقوى هذه الموجات باسم الموجات الدائرية، والتي تنشأ عندما يدور نجمان كبيران أو ثقبان أسودان حول بعضهما البعض.
وأراد الخبراء البحث في ما سيحدث عندما تتداخل تلك الموجات بعضها في بعض، واستخدموا خلال ذلك معادلات ألبرت آينشتاين العشرة حول النسبية، واكتشفوا أن هذا النوع من الموجات كبير بما يكفي لإنشاء ثقب أسود ضخم يمكنه أن يبتلع ما يصل إلى 85 من الطاقة التي تحملها تلك الأمواج.

وأوضح العلماء أن تلك الثقوب السوداء لها القدرة على تغيير قوانين الزمان والمكان المتعارف عليها حال انجذاب كوكب الأرض لها.

تتكون الثقوب السوداء نتيجة موت أو وجود نجم في مراحله الأخيرة عند نفاذ وقوده فينضغط وتزداد كثافته  بشرط أن تكون كتلة النجم كبيرة.
لا يمكن للشمس أن تتحول لثقب أسود وذلك لصغر كتلتها بالنسبة للنجوم العملاقة.
أصغر نجم يمكنه أن يتحول لثقب أسود يجب أن تكون كتلته على الأقل 3 مرات كتلة الشمس.


أقرب ثقب أسود يبعد عن الأرض والنظام الشمسي حوالي 6000 سنة ضوئية وهي مسافة كبيرة وبالتالي لن يتأثر نظامنا الشمسي به.


إذا استبدلنا الشمس بثقب أسود له نفس كتلة الشمس فلن ينجذب كوكب الأرض له وسيستمر في دورانه هو وباقي الكواكب.
إذا اقترب مستعمر أعظم(ثقب اسود كبير) منا وكانت المسافة بيننا وبينه تعادل مئات المرات المسافة بين الأرض والشمس فسيغير من مسار الشمس في دورانها حول مركز المجزة وبالتالي يؤثر علي مدارات الكواكب ولكن سيحدث هذا في غضون سنين.
هذا الخبر مصدره صحيفة indy100 التي صرح لها دكتور David Garfinkle محاضر الفيزياء في جامعتي اوكلاند وميتشجن انه لا شيء في الكون المرئي يمكنه إحداث مثل هذه الموجات.


ونقلت هذه الصحيفة الخبر من صحيفة Newscientist وهي المصدر الرئيسي للخبر (نشرته عبر تويتة) وصرح دكتور Frans Pretorius لها قائلا ان هذه الموجات قد تدمر الارض وواصل حديثه بالنهاية قائلا لا تقلقوا فإنه ليس من المحتمل حدوث هذا أي أن مصدر الحديث نفسه نفي امكانية حدوثه!!

 

عن الكاتب

Fatabyyano Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...
error: This Content is protected you can\'t copy any text from it :(