زائف

(فيديو)حفظ القرآن يقي من أمراض الزهايمر…حقيقة أم خرافة؟

مشاركة المقالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي :

مشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي :

معجزة طبية عظيمة عن أهمية حفظ القرآن الكريم (د.عبد الباسط السيد )

مصدر المعلومة الخاطئة

1- لا يوجد باحث مشهور باسم أحمد ذكي بكاليفورنيا نشر الأبحاث المُدّعاة في الفيديو
2- الأبحاث المذكورة ذاتها غير موجودة.
3- لا بد من التّمييز بين الخرف Dementia وألزهايمر Alzheimer، فألزهايمر هو أحد أسباب الخرف النّاتج عن تراكم غير طبيعيّ لبروتين الأمايلويد Amyloid وتاو Tau في الخلايا العصبيّة للدّماغ. أما الخرف فهو عرض يتكوّن من فقدان الذّاكرة وتدهور العمليّات العليا في الدّماغ وأسبابه عديدة كألزهايمر وجلطات الدّماغ ونزيف الدّماغ والشّيخوخة.


4- حفظ القرآن نشاط عقليّ يحفّز خلايا الدّماغ شأنه شأن حفظ أيّ كتاب آخر أو تعلّم لغة جديدة أو عزف آلة موسيقيّة من منظور تأثيره على الدّماغ. رغم وجود دراسات تشير (ولكن لا تثبت) إلى دور تعلم اللّغات أو الموسيقى في إمكانيّة الحماية من الخرف سواء أكان سببه ألزهايمر أم أسباب أخرى، إلّا أنّه لا توجد أيّ دراسة تثبت أنّ حفظ القرآن له التّأثير نفسه.
5- لا يوجد أيّ دراسات تثبت وجود فرق في معدّل الإصابة بأمراض الخرف بين حافظي القرآن وغيرهم.
6- لا دليل على أنّ السّجود يحمي من ألزهايمر.
7- لا دليل على قصّة الـ lysosome.
8- أحدث الدّراسات في عام ٢٠١٩ وجدت أن اتّباع أسلوب معيّن في الغذاء ربما لا يملك أيّ تأثير إيجابيّ على معدّل الإصابة بألزهايمر.
9- ما زلنا بحاجة إلى المزيد من الأبحاث الحقيقيّة التي تتحقّق من دور زيت الزّيتون وأساليب الغذاء المختلفة لمعرفة إذا ما كان لها دور في منع أو تقليل معدّل الإصابة بمرض الزهايمر.

التّدقيق اللّغويّ: جميلة الأيوبي.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

Tags: , , , , , ,

أخر المقالات

القائمة