زائف جزئياً

حقيقة صورة مسجد في الصين بني منذ ٧٠٠ عام كتب القرآن كله على جدرانه!

مشاركة المقالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي :

مشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي :

مسجد في الصّين بُني منذ ٧٠٠ عام كتب القرآن كله على جدرانه

تداول عدد كبير من مرتادي مواقع التّواصل الاجتماعي على الإنترنت صورة لمسجد يزعم ناشروها أنّها لمسجد في الصّين بُني منذ ٧٠٠ عام وكتب القرآن كلّه على جدرانه

فما حقيقة تلك الصورة؟

هذا ما نستعرضه في مقالنا التّالي..

مسجد في الصّين بُني منذ ٧٠٠ عام كتب القران كله علي جدرانه.قمة الروعة!
لاتخرج حتى تكتب ماشاء الله 👑💜

مصدر الادّعاء

مصدر الادعاء

ليس مسجدًا حقيقيًّا بل هو مجسّم ضخم لمسجد

– يتّضح من خلال التّركيز في الصّورة أنّ هناك مجسمًا للكعبة المشرفة ومساجد مطبّقة فوق بعضها وهناك أيضا قماش أبيض وحجم الناس بالنسبة للأبواب كبيرٌ جدًّا

– ويتضح أيضًا من خلال وجوه الناس في الصّورة أنهم ليسوا صينيين

صورة الخرافة

أمّا الكلام في المنشور فصحيح ولكن لا يتعلق بالصّورة

– وإنّما هو عن مسجد شيان الكبير بمحافظة شانشي بالصّين وهو أحد أهمّ المساجد في الصّين

– تمّ بناؤه في القرن السّابع في عهد إمبراطورية تانغ.

صمّم بحسب الطّراز الصّينيّ التّقليديّ، وهو بالفعل مكتوبٌ على جدرانه القرآن كاملًا

مسجد شيان الكبير

مسجد شيان الكبير حسب تقرير صفحة إخباريه

مسجد شيان الكبير

القرأن الكريم كاملا على الحائط في مسجد شيان الكبير

مسجد شيان الكبير

مسجد شيان الكبير

مسجد شيان الكبير بالصين:

يعتبر مسجد شيان الكبير أكبر مسجد متواجد في مقاطعة شانكسي (province of Shanxi). يظهر الإبداع واضحا في مزيج من المخطوطات العربية والأردية المتواجدة على الجدران بدون أي عيوب أو أخطاء. تم الإعتناء جيدا بهذه المخطوطات بعد كتابتها على جدران المسجد والعمل على تحسينها وذلك في عهد الملك شينج (Qing dynasty)

في عام 1956 تم اعتبار المسجد كمكان تاريخي وثقافي يتم حمايته على مستوى مقاطعة شانكسي.

بعد ذلك تم تطوير مستوى الحماية ليتم اعتباره مكان أثري وثقافي رئيسي يتم حمايته على مستوى الأمة وذلك في عام 1988.

لا يزال يستخدم المسجد للعبادة من قبل المسلمين الصينين.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

Tags: , ,

أخر المقالات

القائمة