عنوان مضلل

حملات لنشطاء أوروبيين لمقاطعة شركة كوكاكولا من أجل الفلسطينين .. حقيقة أم خرافة ؟

مشاركة المقالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي :

مشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي :

حملات لنشطاء أوروبيين لمقاطعة شركة كوكاكولا من أجل الفلسطينين

شركة المشروبات الغازية كوكا كولا تتعرض من قبل نشطاء أوروبيين إلى حملات لمقاطعتها وذلك للقضاء على اقتصاد الكيان الصهيوني لدعم الشعب الفلسطيني

نتعرف خلال مقالنا التالي على حقيقة هذا الادعاء…

مصدر الخبر الكاذب

الصورة المرفقة هي للناشطة الاسبانية جيل لاڤ Jil love

و هي ناشطة اشتهر عنها استخدام الاساليب الفنية للتعبير عن احتجاجات بمواضيع

متعددة سياسية، اقتصادية ،اجتماعية أو انسانية

حيث سمي هذا الاسلوب Artivisim  Art من فن -Visim من artivism

وفي الصورة كان هدفها الدعوة لمقاطعة كوكا كولا بسبب أضرارها الصحية إلى جانب الأسباب السياسية.

– لا توجد دعوة جديدة من نشطاء اوروبيين بهذا الخصوص و يمكن معرفة آخر اخبار دعوات

المقاطعة لاسرائيل حول العالم عن طريق الموقع الرسمي الخاص بحركة مقاطعة اسرائيل 

– تعرضت شركة كوكاكولا لعدة حملات مقاطعة عبر تاريخها لاسباب عدة.و في ما يخص فلسطين المحتلة

فقد أدرجت الشركة ضمن حملات المقاطعة خصوصا بسبب ما يتعلق بوجود معملها ضمن الاراضي المحتلة

(المستوطنات) الغير شرعية (حسب قوائم الامم المتحدة)كما تضمنت هذه الحملة مجموعة من

الشركات العالمية لنفس السبب.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

Tags: , ,

أخر المقالات

القائمة