لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة.
أخبار كاذبة خرافات علمية

ماحقيقة استنساخ حيوان جديد باسم الخنزيروف؟

الحيوان الجديد المستنسخ اسمه الخَنُزَيرُوفُ ،

تم صنعه في المختبرات الامريكية و الروسية بواسطة تقنية الاستنساخ جنيا من الخروف و الخنزير.
وهو حرام و محرم و لا شك فيه .
توجب على جميع المسلمين الحيطة و الحذر عند شراء اللحم المدبوح الطازج .
من حلله فهو مسؤول امام الله .لا تتبعوا أئمة الظلال و لا تسمعوا لوسائل الاعلام .
هذا الحيوان مستنسخ من الخنزير و حرام بكل ما فيه .

و الله المستعان .

مصدر الخبر الكاذب

– الاستنساخ مختلف تمامًا عن التهجين ولا يمكن التهجين بين الخروف والخنزير

– مانراه في الفيديو أغنام البيلتكس Beltex sheep المنشأ بلجيكا ثم تم تصديرها في أواخر الثمانينيات إلى بريطانيا

تتميز برأس أبيض مع بقع سوادء أو بنية أو رمادية وتمتلك رقبة قصيرة وسميكة وصوف كثيف متوسط الطول ومن أبرز سمات هذا النوع من الأغنام أرباعها متساوية العضلات يتم تربيتها بشكل رئيسي لإنتاج اللحوم

– الاستنساخ هو الحصول على صورة طبق الأصل من النسخة الأصلية، عن طريق زرع خلية عادية في بويضة أُفرغت من الكروموسوم، أي من الإرث الجيني، بحيث تصبح خلية قابلة للتكاثر عن طريق الإنقسام الخليوي المعتاد، ثم ملؤها بخلية أخرى من كائن مكتمل النمو، تحمل صفاته الوراثية وزرعها في رحم أنثى بالغة.. لتأتي النتيجة جنيناً أو مولوداً مستنسخاً من صاحب الخلية المزروعة .
– أما التهجين هو إلقاح بين الأفراد سلالتين نقيتين متشابهتان بصفة واحدة أو عدة صفات ، والغرض منه هو الحصول على جيل أو فرد جديد يجمع بين صفات الأبوين معا ، أو للحصول على فرد يزيد بصفاته على أبويه حيث كلما كان الفرق أكبر في الصفات كانت نتائج الهجين أكثر قوة و وضوحا، على شرط أن يكونا من صنف واحد.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

اترك ردا