التصنيف: سياسي

صورة منتشرة لضحايا مذبحة مسجد النور بنيوزيلندا -عنوان مضلل

صورة منتشرة تنسب لضحايا مذبحة مسجد النور بنيوزيلندا وهي في الحقيقة لضحايا فض رابعة العدوية في مصر
آخر المقالات

لقد شهدنا في الفترة الماضية الانتشار المهول لعدد كبير جدًا من الأخبار حول تفاصيل تتعلق بالهجوم الإرهابي على مسجدَي نيوزلندا، منها ما كان صحيحًا، ولكن، بالمقابل فإن نسبة كبيرة جدًا من الادعاءات كانت زائفة أو مفبركة أو تحمل عناوين مضللة، مثالنا اليوم هو صورة لجثامين في مسجد، انتشرت في مختلف المواقع العربية والأجنبية على أنها تعود لضحايا مذبحة الإرهابي على مسجدَي نيوزيلندا.

سنتعرف في هذا المقال على حقيقة تلك الصورة، فتابع معنا..

نص الادّعاء:

“نطلب من الله الرحمة والمغفرة لشهداء

والشفاء لجرحى مسجد نيوزيلاندا

الله يرحمهم جميعا ويرحم جميع موتى المسلمين”

انتشرت الصورة المنسوبة إلى ضحايا مذبحة  مسجد النور  في نيوزيلندا على مختلف مواقع الإنترنت، العربية والأجنبية منها، فقد نشرها الموقع الفرنسي Metrodakar بتاريخ 16 مارس 2019. في مقالة بعنوان: “هجوم نيوزيلندا: الصور الصادمة التي جعلت العالم الإسلامي يبكي

ادعاء على مختلف مواقع الإنترنت ينسب هذه الصورة إلى ضحايا مذبحة نيوزيلندا

ادعاء ينسب هذه الصورة لضحايا مذبحة نيوزيلندا

 

النتيجة: عنوان مضلل

الصورة لضحايا وقتلى فض رابعة العدوية بمصر

الصورة ليست لضحايا مذبحة نيوزيلندا وإنما لضحايا وقتلى فض رابعة العدوية بمصر

تجدر الإشارة إلى أن الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزلندا كان يوم الجمعة  بتاريخ 15 مارس 2019 حيث اجتمع عدد كبير من المسلمين لأداة صلاة الجمعة، إذ أقدم مسلّح يدعى Brenton Tarrant على الهجوم على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وإطلق النار على المصلين فيها، من رجال ونساء وأطفال. كان الهجوم الأول على مسجد النور في شارع دينز، والهجوم الثاني على مسجد لينوود في شارع لينوود. مما أدى إلى وفاة 50 شخصًا، أصغرهم الطفل Mucad Ibrahim  البالغ من العمر 3 سنوات.

كما قام المسلّح ببث فيديو مباشر على فيسبوك خلال قيامه بالعمل الإرهابي، حيث أراد نقل هجومه على المسجدين وإطلاقه النار على المصلين هناك.

 

مقالات ذات صلة:

المصادر

مصدر1

مصدر2

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة