زائف

شيخ الأزهر يرفض جائزة نوبل للسلام بعد الترشح لها!..حقيقة أم خرافة؟

مشاركة المقالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي :

مشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي :

عاجل
فضيلة الإمام الأكبر شيخ الازهر الشريف يرفض جائزه نوبل للسلام معلقا فضيلته كيف أقبل جائزه عن السلام ومازالت القدس والأقصى وبعض الدول الاسلامية محتله > فلا سلام حقيقى إلا بتحرير القدس وكل بلدان المسلمين .
دمت لنا قيمه وقامه وفخر لنا ولأزهرنا وللاسلام والمسلمين يا إمام السلام فضيلتكم أكبر من نوبل ومن العالم أجمع . .
ابن المحنكر إبراهيم

خبر قديم من 2016
– ولم يتم ترشيح شيخ الأزهر لجائزة نوبل للسلام بشكل رسمي وإنما كانت مطالبة بترشيحه من قِبل بعض القيادات الإسلامية والمسيحية في أفريقيا وبالتالي فلا وجود للرفض من أساسه
-بالإضافة إلى أن مرشحو الجائزة كل عام لا يعلن عن أسمائهم إلا بعد مرور 50 عاما من تسلمها

أخر المقالات

القائمة