التصنيف: اجتماعي

العرب اكتشفوا هوية مُقدم برنامج قلبي اطمأن- زائف!

آخر المقالات

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي انتشارًا كبيرًا لصورة شاب يُدّعى أنّها للملقب بـ غيث مقدّم برنامج قلبي اطمأن.

تعددت الادعاءات فتارة قيل إنّ الأردنيين قد كشفوا وجهه وصوّروه، وتارة قيل إنّ الجزائريين هم من فعلوا ذلك، كذلك قيل إنّ العراقيين عرفوه..

فهل اكتُشفت حقيقة غيث حقًّا؟ وهل هذه الصورة له؟

تعرّفوا معنا على حقيقة الصورة في هذا المقال:

الادعاء

تناقل مستخدمو الواتساب هذه الصورة مرفقة بهذا الادعاء:

“الزلمه اله خمس سنين بعمل لله وبتبرع بدون ما حدا يعرف شكله

بس فات الاردن 🇯🇴🇯🇴 النشامى قنصوه طوالي بتدريش شلون 😂🇯🇴”

ادعاء: وجه غيث

وقد نشرته صفحة اكيد انت بالتكنو الادعاء بالصيغة نفسها في 27 إبريل 2020

صفحة اكيد انت بالتكنو تدعي أن هذه صورة غيث مقدم برنامج قلبي اطمأن

كما ادّعت صفحة EL- VAR fi J I J E L _ جيجل أنّ الجزائريين قد صوروا غيث في 27 إبريل 2020

وكان نص الادعاء: ” #غيث ،، قالك جا لدزاير صوروه ،،”

ادعاء اكتشاف وجه غيث في الجزائر

وقد نشرت صفحة رابطة خريجي العراق الصورة مرفقة بنص الادعاء الآتي:

“غيث الاماراتي الرجل المجهول
خمس سنوات يشتغل بالخفاء و يتبرع بماله بدون ما أحد يعرفه يوم وصل للعراق🇮🇶
أنفضح خطيه”

وعن المغرب نشرت صفحة جمعية التحدي للأعمال الإجتماعية والتنموية بالسويهلة الادّعاء نفسه..

كما ادعى حساب news.iraq  في الإنستغرام أنّ الذي في الصورة المتداولة ليس غيث بل مواطن عراقي.

زائف

النتيجة: زائــف

مع اختلاف الأقاويل قرّر فريق فتبينوا الردّ على هذا الادعاء احترامًا لخصوصيّة مقدّم البرنامج وتقديرًا لعمله.

والحقيقة أنّ الصورة مأخوذة من أغنية البرنامج ويظهر في المقطع العديد من الشباب بنفس الهيئة كمعنى مجازي لإيصال رسالة البرنامج.

تتر برنامج قلبي اطمأن

فريق منصة فتبينوا يتواصل مع صاحب الصورة الحقيقي، وقد أكّد أنّه ليس غيث:

الشاب الذي في الصورة المتداولة هو Abd S Elzarou كما صرّح على صفحته في الفيسبوك

قلبي اطمئن غيث

وقد تواصل فريق فتبينوا مع صاحب الصورة الشاب عبدالرحيم سمير الزرو، البالغ من العمر 29 عامًا، والذي يعمل في عمان في منطقة أبو نصير حيث تم تصوير الفيديو لأغنية #كلنا_غيث،

وقد أكّد للفريق بأنّه قد اقتطع بعض الوقت من عمله لكي يصوّر هذا المقطع مع فريق عمل البرنامج، وأن لا علاقة له بالمقدّم الملقّب بغيث الإماراتي.

وأنّ فريق برنامج قلبي اطمأن قد أعطاه ثيابًا مشابهة لملابس غيث لكي يلبسها، تحقيقًا لرمزيّة فكرة الأغنية التي تحمل عنوان “كلنا غيث”.

قائلًا: “لأن كلنا غيث فكان لازم نلبس نفس ملابس غيث”.

نبذة عن برنامج قلبي اطمأن

هو برنامج يعرض تجربة اجتماعية مع شاب ملقّب “غيث” يبحث هذا الشاب مجهول الهوية في أماكن مختلفة من العالم عن أناس ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية سيئة ليغيّر حياتهم نحو الأفضل.

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة