زائف

هجوم أسراب من طائر الغراب و البعوض في شوارع الصين..ما صحة ذلك ؟

مشاركة المقالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي :

مشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي :

في ظل موجة الشائعات التي تجتاح الصين وفيروس كورونا المنتشر في كافة أرجائها، انتشرت شائعة جديدة، مقطع يخص هجوم أسراب من البعوض والغربان في الصين،

فما حقيقة تلك الشائعة؟

هذا ما سنوضحه في مقالنا الآتي..

هجوم أسراب من طائر الغراب و البعوض في شوارع الصين سبحان الله

مصدر الادعاء 

– الحقيقة أنه ‎تضخيم ومبالغة مقصودة استخدم لأجلها النّاشر مقطعًا لهجرة طيور الشحرور blackbirds وهي ظاهرة الطبيعية التي تحدث سنويًا في ولاية تكساس.
ذلك لأن المقاطع الواردة من الصين والتي تظهر طيورًا لا تخدم هدفه إذ أن أعداد الطيور فيها ليست كبيرة كالمقاطع المنتشرة.

– مقطع البعوض مقطع وحيد صوره مواطن صيني ولم ينشره غيره.
حاول ناشر المقطع من خلاله إيهام المشاهد أن كتل البعوض تملأ شوارع الصين.‎

هجرة طيور الشحرور:

في الربيع والخريف تبدأ طيور الشحرور هجرتها السنوية عبر سماء تكساس.

الملايين من الطيور تعبر مسافة طويلة جدا بين مناطق تزاوجها الشمالية ومنزلها الشتوي في وسط وجنوب أمريكا.

بعض هذه الطيور تقضي شتاءها في تكساس بسبب أن جوها يعتبر أكثر دفئا من مناطق سكنها الطبيعية.

تحتوي تكساس على حوالي 639 فصيلة من الطيور، أكثر من ثلثي هذه الفصائل هي طيور مهاجرة.

هذه الطيور تجعل من تكساس الولاية رقم واحد في معدل الهجرة والتي تكون غالبا طيور مهاجرة.

المعوقات الحالية لهجرة طيور الشحرور:

تزداد المخاطر التي تواجهها طيور الشحرور في رحلتهم الطويلة حاليًا.

التعدي على أي جزء من الرحلة سواء كان مناطق التزاوج أو مناطق الشتاء أو مناطق الوقوف بينهم كل ذلك يؤثر على هجرة هذه الطيور ويعرضها للخطر.

أيضًا تواجه الطيور العديد من المشاكل في السماء حتى بسبب أبراج الهاتف المحمول، سلوك الكهرباء وكذلك تربونات الرياح.

كذلك تشكّل إضاءات المنازل ليلًا عائق إضافي لرحلتهم الطويلة.

في ولاية تكساس على سبيل المثال يتسبب الجفاف في القضاء على الأراضي الرطبة ونقص مصادر الغذاء لبعض هذه الطيور.

يمكنك قراءة تفاصيل أكبر عن الخبر وكذلك عن خرافة أخرى انتشرت عن مثل هذه الفيديوهات من هنا.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

مصدر7

مصدر8

مصدر9

Tags: , ,

أخر المقالات

القائمة