التصنيف: ديني

نشيد يصدح بأسماء الله الحسنى في إحدى الكنائس العريقة في نيوزيلندا – مضلل

آخر المقالات

تداول عدد كبير من مستخدمي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع مقطع يعرض نشيد تقوم به جوقة موسيقية ادّعى ناشروها أنها من نيوزلندا

فما حقيقة ذلك المقطع؟

هذا ما نتعرف عليه خلال مقالنا التالي

الادعاء

صورة لناشر الادّعاء

انتشر الادّعاء على وسائل التواصل بعدة صيغ كان منها:

“نشيد يصدح بأسماء الله الحسنى.في أحد الكنائس العريقه في نيوزيلندا.رداً على الارهابي الذي قتل المصلين المسلمين وتأكيدا للأنتماء لوطن واحد..ونحن في بلد واحد ودين واحد لكن تملئنا ألاحقاد والضغائن ونتمنى الشر للأخر…أفلا يعقلون”

نُشر هذا الادعاء من قبل عدة حسابات، فكان منها حساب نوري جاسم

إذ أنّ الادعاء نُشر من قبل الحساب 1 يوليو 2019

وحصل المنشور حتى وقت التحديث على نحو 8 تفاعل وتم مشاهدته من قبل 13 ألف شخصًا.

كما قام آخرون بنشر الادعاء يمكنك مشاهدته هنا و هنا و هنا وأيضًا هنا

عنوان مضلل

جوقة السلطان محمد الفاتح من البوسنة والهرسك والحفل في كنيسة آيا إيرين متحف في إسطنبول – تركيا

المبنى أحيانًا يستخدم لإجراء الحفلات الموسيقية وذلك بفضل الصوتيات الممتازة في القاعات الداخلية للكنيسة

جوقة “السطان محمد الفاتح” تتكون الفرقة من أطفال من 3 دول مختلفة (بوسنية وكرواتية وصربية) يعيشون في البوسنة والهرسك ومدير الجوقة “مسعود أوزجوبان”

اقرأ أيضًا: ما حقيقة(فيديو)اعتناق أكثر من 350 شخص للإسلام بعد مجزرة نيوزيلندا الإرهابية؟

ما هو الحدث الإرهابي الذي حصل في نيوزلندا؟

قام رجل أسترالي الجنسية يدعى برينتون تارانت باستهداف مسجدين في منطقة christchurch في نيوزيلندا

بإطلاق نار مخطط و ممنهج في وقت صلاة الجمعة، حيث يشهد المسجد توافد أعداد كبيرة من المسلمين من شتى الأعمار لحضور الجمعة

و قام بتوثيق لحظات إطلاق النار على المتواجدين في المسجد عن طريق كاميرا مثبتة على جبهته تصور تحركاته أثناء قيامه بالعمل الإرهابي.

وقد وصف رئيس الوزراء الأسترالي “سكوت موريسون”منفذ الهجوم المسلح، والذي يحمل الجنسية الأسترالية، بأنه إرهابي من”اليمين المتطرف”.

قام برينتون أولا بمهاجمة مسجد النور في حوالي الساعة ال 1:30ظهرا، و قد استغرق هجومه الذي تضمن عودته للسيارة و إعادة تسليح نفسه و العودة للمسجد حوالي 6 دقائق،

حيث غادر بعدها بالسيارة. و بعد ذلك بفترة بسيطة بدأ إطلاق نار آخر في مسجد لينوود راح ضحيته 7 من المصلين و توفي الثامن متأثرا بجراحه. و مما يذكر أن الشرطة استغرقت ما يقارب النصف ساعة بعد أول تحذير طواريء لتحديد مكان إطلاق النار و التصرف.

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة