التصنيف: اجتماعي

وفاة طبيب الغلابة المصري محمد مشالي إشاعة لا أساس لها من الصحة.

وفاة طبيب الغلابة محمد مشالي في ذمة الله
آخر المقالات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا بشكل كبير خبرًا مفاده أنّ الدكتور المصري “محمد عبد الغفار مشالي” المعروف باسم طبيب الغلابة في ذمة الله.

الادعاء

انتشر الخبر بشكل كبير على موقع فيسبوك خلال اليومين الماضيين،

ومن بين ناشريه نجد صفحة مخيم الشاطئ حماة الساحل  بتاريخ 14/05/2020 حاملًا نص الادعاء الآتي (من دون تصرف):

في اول الليالي الوتريه
وداعا طبيب الغلابة 💔😥
الدكتور محمد مشالى فى ذمة الله 💔
ارجو الدعاء له بالرحمه فضلا و ليس امرا 🤲

وفاة طبيب الغلابة محمد مشالي في ذمة الله

حقق المنشور 46 مشاركة بعد 34 دقيقة فقط من نشره.

كانت صفحات جمعية باب الخير، أحبك يا عراق وبين الحقيقة الخيال هناك أمل سباقة في النشر.

بعد وصول الكثير من الرسائل إلى المنصة حول مدى صحة الموضوع، تحقق الفريق من مدى صحة الخبر، وتبيّن أنه مجرد إشاعة.

زائف

أسرة الدكتور محمد مشالي تنفي الخبر:

تواصل مندوب المنصة مع وليد محمد مشالي؛ نجل الدكتور محمد مشالي، وقد أكد لنا أن ما يتم تداوله مجرد إشاعة، وأن والده حي يرزق.

الدكتور محمد عبد الغفار مشالي أو “طبيب الغلابة”

هو طبيب مصري من مواليد 1948 بطنطا بمحافظة الغربية، وخريج كلية الطب من جامعة القاهرة 1967،

ما يميز الدكتور هو كنية “طبيب الغلابة” التي يطلقها الناس عليه بفضل عمله الإنساني الذي يقدمه منذ سنين طويلة.

قضى الدكتور المصري البالغ من العمر 79 سنة -وهو مختص في الأمراض الباطنية والحميات والأطفال- 44 سنة من عمره في علاج الفقراء بأزهد الأثمان ( 10 جنيهات مصريّة)،

وقد صرح بأن قراره هذا يعود إلى حادثة غيّرت حياته،

إذ مات بين ذراعيه طفل بعد إقباله على إحراق نفسه بسبب ظروف عائلته الاجتماعية الصعبة.

ذاع صيت الدكتور مؤخرًا بعدما كان موضوع حلقة البرنامج الشهير عربيًّا قلبي اطمأن خصوصًا بعد رفضه لأي مساعدة.

 

اقرأ أيضا: مقتل أردني بطلق ناري أثناء الاحتفال بشفائه من فيروس كورونا

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4

 

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة