سبحان الله – فرعون كان بارا بأمه ؟؟ – الشيخ محمد العريفي
من العجائب ذكر بعض المفسرين
لما ذكروا دعاء موسى عليه السلآم على فرعون لما قال (وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم)
 قال الله قد أجيبت دعوتكما أنت يا موسى وأخيك هارون
يقول بعض المفسرين ولم يستجب الله الدعاء ولم يره موسى إلآ بعد أربعين سنه
لمآذآ ؟
قالوا : لآن فرعون كان له ام هو بها بار
فأخر الله عنه العذاب !

 – لا يُعرف عن فرعون إلا الجبروت والعلوّ في الأرض
– وما يذكر عنه من كونه كان بارا بأمه وأن ذلك كان سبب تأخير العقوبة لا أصل له
– وما ذُكر من تأخير عقوبته أربعين سنة بعد أن دعا عليه موسى وهارون عليهما السلام – إن ثبت – فإنما هو من إملاء الله له ولقومه ، ليزدادوا إثما فتعظم عقوبتهم

مصدر1
مصدر2

 

عن الكاتب

Fatabyyano-Send-Ruomr Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...
error: This Content is protected you can\'t copy any text from it :(