هذا المقطع متداول منذ عام 2011، ولا يصور مظاهرات في القطيف مؤخرًا

آخر المقالات

تناقل ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو يزعم أنه لمظاهرات حديثة في مدينة القطيف في المملكة العربية السعودية،

ما صحة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء المرفق بالمقطع، -بدون تصرف-:

من #القطيف خروج عشرات الالاف في مظاهرات ومسيرات واسعة تهتف بـ #الموت_لآل_سعود
ادعاء القطيف

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 11 نوفمبر 2022، محققًا عشرات التفاعلات.

فيما تداولت صفحات وحسابات أخرى الادعاء بصيغ مشابهة هنـا، هنـا، هنـا.

مما استدعى إجراء التحري الآتي لكشف حقيقة المقطع.

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع متداول منذ عام 2011، ولا يظهر خروج مظاهرات في القطيف مؤخرًا

بالبحث بالكلمات الدلالية المسموعة في المقطع على يوتيوب، تبيّن أنه قديم،

حيث نشرته إحدى قنوات يوتيوب بتاريخ 23 نوفمبر 2011، موضحة أنه يعود لتظاهرة في القطيف،

وبالمثل كانت العديد من المصادر قد نشرت المشاهد ذاتها حينها في سياق الاحتجاجات التي شهدتها مدينة القطيف آنذاك.

كما وقعنا على مقاطع أخرى التي تصور هذه التظاهرات من زوايا مختلفة (تظهر نفس الأعلام والهتافات المسموعة في المقطع) هنـا، هنـا، هنـا.

ولم يتسنّ لفريق فتبينوا التحقق من السياق الحقيقي للمقطع، إلا أن تداوله منذ نوفمبر 2011 ينفي أن يكون حديثًا.

إقرأ أيضًا: هذا التسجيل قديم، ولا يوثق لحظة الانفجار الذي وقع مؤخرًا في إسطنبول

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

المصادر

اقرأ أيضاً