هذا الفيديو قديم لتدريبات البحرية البولندية ولا يظهر لحظة اقتحام السفينة التي احتجزها الحوثيون مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 20 نوفمبر 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي – دون تصرف -:

لحظة اقتحام القوات البحرية اليمنية السفينة الصهيونية بالبحر الأحمر

حقق المقطع على هذا الحساب أكثر من 200 مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقله مستخدمون آخرون على فيسبوك هنـا وهنـا،

بينما حقق الادعاء ذاته أكثر من 940 ألف مشاهدة إثر تداوله على منصة إكس هنـا.

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع متداول منذ يونيو 2022 على الأقل على أنه يظهر تدريبات للقوات البولندية ولا علاقة له بالسفينة الت احتجزت باليمن مؤخرًا

بحسب وكالة فرانس -بدون تصرف-: “أعلن الحوثيون الأحد خطف “سفينة شحن إسرائيلية” في البحر الأحمر ونقلوها إلى ميناء الصليف بالحديدة اليمنية، في حين نفت تل أبيب أن تكون السفينة إسرائيلية واصفة الحادث بأنه “خطير للغاية ذو عواقب عالمية”. وفي وقت سابق، أفاد الحوثيون عبر بيان استهداف جميع أنواع السفن التي تحمل علم إسرائيل وتلك التي تقوم بتشغيلها شركات إسرائيلية والتي تعود ملكيتها لشركات إسرائيلية كذلك، تضامنا مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تقاتلها بغزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.”

إثر ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدعون أنه يصوّر اللحظات الأولى للاستيلاء على هذه السفينة،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ أشار أحد مستخدمي إكس في تعليقه على ناشر للمقطع، أن المشاهد المتداولة قديمة،

حيث نشر المقطع عبر إحدى قنوات يوتيوب في 27 يونيو 2022،

مما ينفي أن يكون المقطع حديثًا ومتعلّقًا بالأحداث الجارية منذ 07 أكتوبر 2022.


لقطة شاشة تظهر مشاهد الادعاء متداولة في يونيو 2022


كما أشار ذكر مستخدمي يوتيوب في تعليقهم على المقطع أنه يظهر تدريبات تابعة للقوات المسلحة البولندية،

فيما يمكن ملاحظة العلم البولندي مرفوعًا على أحد القوارب الظاهرة في المقطع،

مما يؤكد أن المقطع لا علاقة له باليمن،


لقطة شاشة تظهر العلم الهولندي مرفوعًا على أحد القوارب الظاهرة في مقطع الادعاء


كما قامت وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة قديمة وليست للسفينة “جالاكسي ليدر” التي احتجزها الحوثيون في البحر الأحمر مؤخراً

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

اقرأ أيضاً