هذا الفيديو لا يظهر رهينة إسرائيلية خرجت ضمن صفقة التبادل مع حماس، بل يعود لصانعة محتوى ألمانية

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 27 نوفمبر 2023 مرفقًا بالوصف الآتي – دون تصرف -:

كتائب القسام في اخلاقهم وتعاملهم الاسلامية حب الاسرا الاسرائلين الاسلام وقد بدا منهم بحفظ سور من القران الكريم

حقق المقطع على هذا الحساب عشرات المشاهدات والتفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقله مستخدمون آخرون هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

مضلل

هذا الفيديو يعود لصانعة محتوى ألمانية ولا يظهر رهينة إسرائيلية تتلو القرآن بعد أن أفرجت عنها حماس في صفقة التبادل

بحسب وكالة الأنباء رويترز – دون تصرف -: “أطلق مقاتلو حماس سراح 24 رهينة يوم الجمعة 24 نوفمبر خلال اليوم الأول من الهدنة الأولى للحرب، ومن بينهم نساء وأطفال إسرائيليون وعمال مزارع تايلانديون، بعد أن هدأت أصوات إطلاق النار في أنحاء قطاع غزة للمرة الأولى منذ سبعة أسابيع.” في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدّعون أنه يصور إسرائيليات يقرأن القرآن بعد أن أفرجت حماس عنهن،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء زائف،

بالبحث المباشر بالعلامة المائية المثبتة على المقطع”erliz1617″ نقع على حساب تيك توك بهذا الاسم،

حيث نشر المقطع في 22 نوفمبر 2023 أي قبل يومين من الإفراج عن أول دفعة من الرهائن المحتجزين لدى حماس،


لقطة شاشة تظهر المقطع الأصلي من حساب erliz1617


وبالبحث في هذا الحساب، نجد أن الشابة كانت قد شاركت عدة مشاهد تتلو خلالها آيات من القران أو أدعية وأذكار إسلامية قبل الحرب هنـا، هنـا وهنـا

وتداول المقطع منذ 22 نوفمبر 2023 يؤكد أن المقطع لا يظهر رهينة إسرائيلية ممن أفرج عنهم مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو لا يظهر سعوديين تم أسرهم في غزة من قبل حركة حماس بل متداول منذ عام 2017 على أنه في اليمن 

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اقرأ أيضاً