هذا الفيديو لا يظهر قوات مارينز أمريكية قامت حركة حماس بأسرها في قطاع غزة بل يظهر جنود روس أسرهم الجيش الأوكراني.

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع في 03 نوفمبر 2023 وأرفقته بالوصف الآتي – دون تصرف -:

فيديو لأسرى المارينز الأمريكي في يد حماس داخل الأنفاق

حقق المقطع على هذه الصفحة آلاف التفالات ومئات المشاركات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذا المقطع يعود لأسر جنود روس في أوكرانيا ولا علاقة له بالحرب الجارية في غزة

بحسب صحيفة نيويورك تايمز (بدون تصرف)، “أمر وزير الدفاع لويد ج. أوستن الثالث بإرسال حوالي 2000 جندي أمريكي إضافي للتحضير للانتشار في الشرق الأوسط لدعم إسرائيل، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الثلاثاء، بينما يستعد الجيش الإسرائيلي لشن غزو بري على قطاع غزة.” إثر ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك قطعًا يعون أنه يظهر وقوع جنود من المارينز الأمريكي أسرى داخل أنفاق حماس في غزة،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع لا علاقة له بهذا الحدث،

إذ قاد البحث العكسي عن إحدى لقطات المقطع الثابتة في محرك جوجل إلى العديد من المصادر هنـا، هنـا وهنـا،

التي نشرت المقطع ذاته في 14 أكتوبر 2023، مبينة أنه يظهر أسر جنود روس من الكتيبة رقم 108 في أوكرانيا.

كما أرجعت المصادر حقوق المقطع إلى قناة باسم “russianocontext” على تلغرام،

والتي نشرته في 14 أكتوبر مبينة أنه يعود لكتيبة من جنود روس تم أسرهم في أوكرانيا في 06 سبتمبر – بحسب منشور سابق لها

كذلك أوضحت في وصفه أنه التقط بواسطة أحد الجنود الذين شاركوا في هذه المعركة.

فيما يسمع بالمقطع جنود يتحدثون باللغة الروسية، مما يكد أن المقطع لا علاقة له بالحرب الجارية في غزة.

وبالمثل، نشرت قناة poisk_in_ua المقطع ذاته مرفقًا بأسماء هؤلاء الجنود بعد التعرف عليهم، كما نشرة صورة لأحدهم قبل وقوعه في الأسر هنـا.

هذا وقام قسم تدقيق الأخبار باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس قد تحقق من الادعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو يعود لانفجارات في مدينة كييف في أوكرانيا عام 2022 وليس من الصواريخ التي سقطت على تل أبيب مؤخرًا

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعا من الحرب الروسية الأوكرانية ونسبه إلى غزة.

اقرأ أيضاً