هذا المقطع لا يظهر تدفق المياه في العراق بسبب فتح سد إليسو مؤخرًا

آخر المقالات

ارتفعت حصيلة قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا إلى أكثر من 19000 شخص، ويسابق رجال الإغاثة الزمن،

فيما تتلاشى آمال العثور على ناجين تحت الأنقاض وسط سوء الأحوال الجوية وتعقد عمليات الإنقاذ،

في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدّعون أن يصور تدفق المياه باتجاه العراق بعد قيام تركيا بتفريغ سد أليسو بسبب مخاوف من انهياره بفعل الزلزال،

فما مدى صحة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع في 08 فبراير 2023 وفق التعليق الآتي – دون تصرف -:

تركيا تفتح بوابات سد «أليسو» على آخرها لتنطلق منها المياه باتجاه العراق بواقع 1000متر مكعب في الدقيقة، وذلك لتخفيف الضغط المتزايد على السد تحسبا لحدوث إنهياره له بسبب الزلازل المستمرة.

حقق الادعاء على هذه الصفحة أكثر من مليوني مشاهدة، و19 ألف تفاعل حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما نشرته صفحات وحسابات أخرى هنـا، هنـا وهنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذه المشاهد متداولة قبل زلزال تركيا ولم يتم فتح سد إليسو إثر الزلزال

بالرجوع إلى المصادر الرسمية التركية، لم يرصد فريق فتبينوا أي خبر يفيد بتفريغ سد إليسو مؤخرًا،

بالمقابل، أكدت المصادر الرسمية أنه تم فحص السدود في مناطق الزلزال على الفور،

مبينة أنه ليس هناك أي مشاكل فيها، بينما أعلنت المصادر أنه سيتم تفريغ سد ملاطية – Sultan suyu، كإجراء احترازي فقط بسبب الخطر.

ولا توجد مشاكل بالنسبة للسدود الأخرى.

من جهتها، أوضحت وزارة الموارد المائية العراقية في بيانٍ لها أن هناك استعداد لاستقبال أي كمية مياه حال ورودها من تركيا وسوريا،

خاصة أن هناك فراغ خزني في السدود يمكنها من التعامل مع أي موجة مياه ترد للعراق.

فيما أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية لوكالة أنباء محلية في 09 فبراير 2023 أنه: “لحد الان لم تصل أي اطلاقات مائية من تركيا وسوريا”.

هذا المقطع متداول قبل حدوث الزلزال في تركيا

قاد البحث عن العلامة المائية المثبتة على مقطع الادعاء ‘vinzax0‘،

إلى حساب على منصة تيكتوك يحمل هذا الاسم كان قد نشر المقطع في 02 فبراير 2023،

أي قبل أيام من زلزال تركيا الذي وقع في 06 فبراير 2023،

كما بين ناشر المقطع في وصفه أنه صور في مدينة زاخو في محافظة دهوك العراقية،


لقطة شاشة من حساب باسم vinzax0 تظهر مشاهد الادعاء متداولة منذ أسبوع


من خلال البحث بكلمات  مثل” سيول أو فيضان+ زاخو” رصد فريق فتبينوا مقطعا مشابها متداول منذ أكتوبر 2022،

على أنه يصور سيوًلا جارفة في زاخو، حيث يظهر في المقطع الأشخاص ذاتهم الظاهرين في مقطع الادعاء بمشاهد مطابقة،


مشاهد الادّعاء -إلى اليمين- مقارنة مع مشاهد نشرتها مصادر محلية في 22 أكتوبر 2022


فيما لم يتسنَّ لفريق فتبينوا التحقق من تاريخ التقاط المقطع الأصلي،

إلا أن تداوله قبل أيام من زلزال تركيا يفني أن يكون حديثًا ويظهر تدفق المياه جراء فتح السدود في تركيا بعد الزلزال.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم ولا يظهر فتح سد الموصل في أعقاب الزلزال الأخير في تركيا

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اقرأ أيضاً