هذا المقطع متداول منذ عام 2014 ولا يظهر تدريبات عسكرية للقوات الأمريكية في بغداد

آخر المقالات

تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدّعون أنه يظهر تدريبات للقوات الأمريكية في قاعدة عسكرية في بغداد حديًثا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع في 17 أغسطس 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

#عاجل قبل قليل تديربات القوات الامريـــ.. ـكيه في قاعدت فكتوريا في مطار بغداد.

حقق المقطع على هذه الصفحة أكثر من 1500 مشاهدة وعشرات التفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع قديم ومصوّر في ميدان رماية في الولايات المتحدة، ولا يبين تدريبات عسكرية أمريكية في بغداد

قاد البحث العكسي عن إحدى لقطات المقطع في محرك جوجل إلى قناة باسم “ArmaAceChannel”،

والتي كانت قد نشرت المقطع في 14 أبريل 2014 على أنه يظهر إطلاق النار بواسطة أسلحة Minigun،


لقطة شاشة تظهر مشاهد مقطع الادعاء متداولة منذ 14 أبريل 2014


بمتابعة البحث في هذه القناة، تبين أنها كانت قد نشرت مشاهد الادعاء هذه ضمن مقطع بمدة أطول في اليوم ذاته،

فيما تظهر مشاهد الادعاء في الدقيقة 05:45.

وبالتدقيق في مشاهد هذا المقطع، يمكن ملاحظة أن بعض الأشخاص يرتدون ملابس تحمل شعار “KCR”،

وهو شعار مؤسسة Knob Creek Gun Range التي توفر ميدان رماية خارجي يقع بالقرب من ويست بوينت، كنتاكي، الولايات المتحدة.

كما يستضيف ميدان KCR لعبة Machine Gun Shoot نصف السنوية الشهيرة،


ملابس أحد الأشخاص الظاهرين في مقطع الادعاء تحمل شعار Knob Creek Gun Range


هذا ونشرت المؤسسة على موقعها الرسمي مشاهد مشابهة لمشاهد الادعاء،

في سياق استضافتها لعبة Machine Gun Shoot التي تقام في أبريل وأكتوبر من كل عام.

علاوة على ذلك، بالاستفادة من خدمة التجول الافتراضي التي توفرها خرائط جوجل لميدان Knob Creek Gun Range،

يمكن مطابقة بعض معالمه مع المعالم الظاهرة في المقطع الأصلي الذي اقتبست منه مشاهد الادعاء،

مما يؤكد أن مشاهد الادعاء تعود لعرض رماية في ميدان KCR في ولاية كنتاكي الأمريكية،

ولا تبين تدريبات للقوات الأمريكية في قاعدة عسكرية في بغداد.


مطابقة معالم ميدان Knob Creek Gun Range مع الميدان الظاهر في مقطع الادعاء



مطابقة معالم ميدان Knob Creek Gun Range مع الميدان الظاهر في مقطع الادعاء (اليمين)


اقرأ أيضا: هذا المقطع يعود لمطار كابل، ولا يبين تجمّعًا لقواتٍ أمريكية في قاعدة الحرير في أربيل مؤخراً

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اقرأ أيضاً