هذا المقطع مقتبس من لعبة محاكاة إلكترونية، ولا يظهر تحطم طائرة بعد مشاركتها في قصف صنعاء مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات انستغرام الادعاء بتاريخ 12 يناير 2024 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

اليمن تنتصر لغزة تعيش فلسطين حرة
تحطم احدئ الطائرات المشاركة في قصف صنعاء امس

حصد الادعاء نحو 947 تفاعلًا، وأكثر من 50 ألف مشاهدة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 14 يناير 2024

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذا المقطع متداول منذ فبراير 2023، ويعود للعبة محاكاة إلكترونية تدعى “DCS”، وليس لطائرة تحطمت بعد قصف صنعاء مؤخرًا

بحسب فرانس24 -دون تصرف -: اعتبر المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين الجمعة 12 يناير 2024، أن كل المصالح الأمريكية والبريطانية صارت “أهدافاً مشروعة” لهم، في أعقاب الضربات التي شنتها واشنطن ولندن على مواقع عسكرية في اليمن. واستهدفت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الحوثيين فجر الجمعة في مناطق خاضعة لسيطرتهم في اليمن.

إثر ذلك تداول ناشطون على منصة الانستغرام مقطع فيديو يدعون أنه يظهر تحطم إحدى الطائرات البريطانية المشاركة في قصف صنعاء،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن الادعاء زائف،

إذ أرشد البحث العكسي عن لقطة ثابتة من مقطع الادعاء في محرك جوجل إلى منصة اليوتيوب،

حيث نشرت قناة باسم “X-stream” المقطع ذاته بتاريخ 07 فبراير 2023، وهي قناة تعنى بنشر مقاطع من ألعاب المحاكاة الاستراتيجية،

وبحسب الوصف فإن المشاهد مأخوذة من لعبة فيديو محاكاة الطيران القتالية “DCS“.

التي تقدم محاكاة واقعية للطائرات العسكرية، والدبابات، والمركبات الأرضية، والسفن.

كما شارك العديد من مستخدمي يوتيوب مشاهد مشابهة من هذه اللعبة في أوقات مختلفة هنـا، هنـا وهنـا.

وتداول المقطع منذ فبراير 2023، ينفي أن يكون متعلقًا بالأحداث الجارية في اليمن منذ 12 يناير2024.

اقرأ أيضًا: هذه المشاهد تعود لنوفمبر الماضي وليست لإطلاق الحوثيين طائرات مسيّرة نحو أهداف بريطانية أمريكية مؤخّرًا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اقرأ أيضاً