هذا المقطع يظهر احتراق سفينة في الشارقة عام 2019، وليس بارجة إسرائيلية استهدفها الحوثيون في البحر الأحمر

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع في 12 ديسمبر 2023 وأرفقته بالوصف الآتي – دون تصرف -:

 #عاجل سي ان ان تنقل ان صاروخ كروز استهدف بارجة حربية إ،،، رائيلية في باب المندب وسائل إعلام عبرية تتحدث عن احتراق السفينه وجهت نداءات إنقاذ #اليمن

حقق المقطع على هذه الصفحة أكثر من 1400 مشاهدة وعشرات التفاعلات والمشاركات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يعود لاحتراق سفينة في الشارقة عام 2019 ولم يعلن الحوثيون استهداف بارجة حربية إسرائيلية قرب باب المندب

بحسب فرانس24 –دون تصرف-: أعلنت القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم” أنّ صاروخاً أطلقه المتمرّدون الحوثيون المدعومين من إيران أصاب الإثنين 11 ديسمبر ناقلة ترفع علم النروج أثناء إبحارها قبالة اليمن، مشيرة إلى أنّه لم ترد في الحال أنباء عن وقوع ضحايا من جراء هذه الضربة.

ويأتي هذا الهجوم بعدما توعّد المتمرّدون اليمينيون السبت بمنع مرور السفن المتوجّهة الى الموانئ الإسرائيلية عبر البحر الأحمر، ما لم يتم إدخال أغذية وأدوية إلى قطاع غزة.

في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدّعون أنه يظهر احتراق بارجة إسرائيلية بعد أن استهدفها الحوثيون،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ من خلال البحث العكسي عن إحدى مشاهد المقطع الثابتة في محرك جوجل تبين أنه قديم،

ومتداول في 04 سبتمبر 2019 في سياق احتراق سفينة تحوي أكثر من 100 مركبة بالشارقة آنذاك،

كذلك، قاد البحث حول هذا الحديث إلى المقطع ذاته أيضًا نشرته صحيفة الإمارات اليوم ضمن تقريرها حوله حينها،

بينما أفادت خلاله أن حريقًا نشب في مركب خشبي مخصص للنقل البحري الثلاثاء 03 سبتمبر 2019 في ميناء الشارقة،

أدى إلى احتراق وتلف أكثر من 100 مركبة متنوعة، وتمكنت فرق إدارة الدفاع المدني من إخماد الحريق حينها دون تسجيل أي إصابات.


لقطة شاشة من مقال صحيفة الإمارات اليوم تظهر إحدى مشاهد مقطع الادعاء منشورة في 04 سبتمبر 2019


فيما لم يرصد فريق فتبينوا أي تقرير رسمي أو غير رسمي يفيد باستهداف أو تدمير بارجة إسرائيلية في البحر الأحمر مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة مفبركة وليست من السفينة التي أعلن الحوثيون استهدافها مؤخرًا بل من مناورة إيرانية عام 2015

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اقرأ أيضاً