هذه الصورة تظهر سفينة في بحر عُمان عام 2019 وليست للسفينة التي تديرها شركة إسرائيلية المستهدفة في المحيط الهندي مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك الصورة في 25 نوفمبر 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

صورة للسفينة التي قامت المقاومة باليمن بضربها

حققت الصورة هنا أكثر من 120 تفاعل والعديد من المشاركات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت الصورة في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصورة تعود لاحتراق ناقلة نفط في بحر عمان عام 2019، وليست لسفينة استهدفها الحوثيون حديثًا

نقلًا عن وكالة رويترز -بدون تصرف-: “قال مسؤول دفاعي أمريكي يوم السبت 25 نوفمبر، إن سفينة حاويات تديرها شركة إسرائيلية تعرضت لهجوم بطائرة مسيّرة يشتبه أنها إيرانية في المحيط الهندي، مما تسبب في أضرار طفيفة للسفينة دون وقوع إصابات.”

إثر ذلك، تناقل ناشطون على مواقع التواصل صورةً يدعون أنها تظهر هذه السفينة،

إلا أن التحري الذي أجرا فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ قاد البحث عن الصورة في محرك TinEye إلى موقع توزيع الصور Alamy،

الذي بين أن هذه الصورة التقطت في 13 يونيو 2019 بحسب الوصف الآتي – دون تصرف-:

“في هذه الصورة التي نشرتها وكالة أنباء IRIB التي تديرها الدولة، تظهر ناقلة نفط مشتعلة في بحر عمان، الخميس، 13 يونيو، 2019. وبحسب ما ورد تعرضت ناقلتا نفط بالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي للهجوم. وأدى الهجوم المزعوم الذي وقع يوم الخميس إلى اشتعال النار في سفينة وانجرافها على غير هدى بينما تم إجلاء البحارة من كلتا السفينتين. وهرعت البحرية الأمريكية لتقديم المساعدة وسط تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران. (وكالة أنباء IRIB عبر AP)”

وفي التفاصيل، ذكرت فرانس24 في تقريرها حول هذا الحديث حينها أن الأسطول الخامس الأمريكي المتمركز في البحرين تلقى نداءي استغاثة من ناقلتي نفط قال إنهما تعرضتا إلى هجوم في خليج عمان صباح الخميس 13 يونيو 2019.

كما أرفقت في تقريرها مشاهد مشابهة يظهر السفينة ذاتها لحظة احتراقها.

اقرأ أيضًا: هذا الفيديو يظهر سفينة تابعة لشركة هيونداي وليس للسفينة “جالاكسي ليدر” التي احتجزها الحوثيون مؤخرًا في اليمن

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها الأصلي.

اقرأ أيضاً