التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة للمثل الأمريكي من أصل مصري “أمين الجمل” وليست لإعادة تشكيل وجه الملك أخناتون.

صورة للمثل أمين الجمل وليست لإعادة تشكيل وجه أخناتون
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن مجموعة علماء توصلوا إلى شكل ملك قديم، اسمه “أمنحوتب الرابع أخناتون”،

وقد أرفقوه بصورتين يظهر في أحدهما ما يبدو أنه تمثال حجري للملك،

وفي الأخرى صورة لشخص يشبهه كثيرا زاعمين أن هذا هو الشكل المتوصل إليه.

الادعاء

نشرت صفحة الفيسبوك المسماة “A3da.net | قعدة نت” الادعاء في 02/12/2015 وأرفقته بالنص الآتي (من دون تصرف):

King Amenophis IV DNA results !
الشكل الذي توصل له العلماء بعد تحليل الحمض النووي للملك أمنحوتب الرابع ( اخناتون )

صورة شاشة لمنشور صفحة قدة نت.

صورة شاشة لمنشور صفحة قدة نت.

 

حقق الادعاء تفاعلًا كبيرًا وأعيدت مشاركته 204 مرة (حتى تاريخ تحرير هذا المقال في 25/09/2020)،

استمر الادعاء في العودة للانتشار من حين إلى آخر على مدى سنوات 2016 و2017، و2018 و2019،

وسجل انتشارًا معتبرًا أيضًا في سنة 2020، مثل منشور الصفحة المسماة عجائب وغرائب الدنيا بتاريخ 03/09/2020، والتي أرفقته بنص الادعاء السابق نفسه،

صورة شاشة لمنشور صفحة غرائب وعجائب الدنيا.

صورة شاشة لمنشور صفحة غرائب وعجائب الدنيا.

 

كما وتناقلته العديد من الصفحات والحسابات الأخرى مثل صفحة Dr.Tanani Mohamed وغيرها (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا

تداول الصورة مرفقة بمضمون الادعاء نفسه العديد من مستخدمي تويتر أيضًا مثل هذا وهذا وهذا وهذا وهذا.

 

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين ما يلي:

زائف ادعاء الساونا تساعد في إخراج النيكوتين من الجسم

صورة للممثل الأمريكي من أصل مصري “أمين الجمل” وليست لإعادة تشكيل وجه الملك أخناتون!

أجرى فريق فتبينوا بحثا عكسيا في محرك Yandex عن صورة التمثال المتداولة بهدف التأكد من هويته،

فحصل على عدة نتائج منها هذا المقال المكتوب باللغة الألمانية، والذي تضمن الصورة منسوبة إلى ملك فرعوني اسمه “أخناتون/ Akhenaten“،

وفي الجزء المخصص لاستعراض المصادر نجد بأن مصدر الصورة هو هذا المقال المنشور في موقع جامعة KLAGENFURT الألمانية،

والذي أكد على أن الصورة للملك الفرعوني المسمى أمنحوتب الرابع/ Amenhotep IV والملقب ب”أخناتون/ Akhenaten

أخناتون.

صورة تمثال أخناتون (المصدر: موقع جامعة KLAGENFURT).

 

ويؤكد على ذلك وجود صورة نفس التمثال في غلاف الكتاب المعنون “AKHENATON. LE PHARAON MYSTIQUE” لعالم المصريات “Cyril Aldred“،

كما أعطى البحث في موقع الصور الشهير alamy صورة  التمثال نفسه منسوبة إلى الملك أخناتون، ومخبرًا بأن التمثال موجود في المتحف المصري ببرلين/ Egyptian Museum of Berlin،

صورة تمثال أخناتون في غلاف الكتاب.

صورة تمثال أخناتون في غلاف الكتاب الذي يتضمن عنوانه اسمه (موقع أمازون).

الممثل أمين الجمل!

في حين أن البحث في Yandex عن صورة الشخص المجاورة لصورة تمثال أخناتون أعطى هذا المقال الذي نسبها إلى الممثل الأمريكي من أصول مصرية “أمين الجمل/ Amin El Gamal“،

وقد أكد على ذلك البحث المُرتكز على الاسم السابق، إذ نجد العديد من الصور للشخص نفسه في موقع “Internet IMDb) Movie Database)“،

إضافة إلى العديد من الصور له في حسابات مواقع التواصل الموثقة الخاصة به، والتي تؤكد على هويته.

في مقابل ذلك لم يعط البحث الذي اعتمد على العديد من الكلمات المفتاحية عن أي مصدر علمي أو صحفي موثوق نشر صورة حاول العلماء فيها إعادة تشكيل ملامح وجه الملك الفرعوني أخناتون.

بناءً على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه ينقل خبرًا غير صحيح بالاعتماد على صورة أُخرجت عن سياقها الأصلي.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة مجرد لعبة بلاستيكية وليست لكائن جديد يشبه العقرب.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5
المصدر6
المصدر7
المصدر8

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة