هذه الصورة ليست لحريق في مطار صنعاء إثر الضربات الأمريكية البريطانية، بل تعود لحريق في شركة أرامكو السعودية عام 2022

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك الصورة في 12 يناير 2024 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

#مطار_صنعاء: صورة للحريق والدمار الذي خلفته غارات العدوان الامريكي البريطاني في مطار صنعاء الله يحفظ البلاد والعباد ويعجل بالفرج #اليمن_غزة_أخري..!!

حقق الادعاء على هذا الحساب عشرات التفاعلات والمشاركات حتى لحظة نشر المقال،

كما تناقل الصورة في السياق ذاته مستخدمون آخرون على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذه الصورة تعود لحريق في منشأة تابعة لشركة أرامكو السعودية عام 2022، وليس لحريق في مطار صنعاء بعد الضربات الأمريكية البريطانية

بحسب فرانس24 -دون تصرف -: اعتبر المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين الجمعة 12 يناير 2024، أن كل المصالح الأمريكية والبريطانية صارت “أهدافاً مشروعة” لهم، في أعقاب الضربات التي شنتها واشنطن ولندن على مواقع عسكرية في اليمن. واستهدفت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الحوثيين فجر الجمعة في مناطق خاضعة لسيطرتهم في اليمن.

إثر ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك صورة يدعون أنها تظهر حريقًا في مطار صنعاء إثر هذه الضربات،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الصورة قديمة،

إذ قاد البحث العكسي عن الصورة عبر محرك TinEye إلى وكالة الأنباء رويترز إذ نشرتها في 26 مارس 2022 وفق الوصف الآتي:

“منظر لحريق في منشأة تخزين النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية، بعد هجوم، في جدة، المملكة العربية السعودية، 25 مارس 2022”

كذلك نشرت الوكالة مقطعًا يوثق هذا الحدث آنذاك،

فيما نقلت عن الحوثيين حينها قولهم إنهم شنوا هجمات على منشآت الطاقة السعودية يوم الجمعة 25 مارس 2022،

كما نقلت عن التحالف الذي تقوده السعودية إن محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لشركة أرامكو النفطية العملاقة في جدة تعرضت للقصف،

مما تسبب في حريق في صهاريج تخزين ولكن لم تقع إصابات.

اقرأ أيضًا: هذه المشاهد متداولة منذ سنوات لتدريبات عسكرية وليست لتجمع قوة دولية كبيرة في البحر الاحمر مؤخرًا 

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها الأصلي.

اقرأ أيضاً