هذه الصورة متداولة منذ عام 2014، ولا تظهر إطلاق النار على سيارة في روسيا

آخر المقالات

تناقل ناشطون على مواقع التواصل صورة يدعون أنها تظهر سيارة أطلق الحرس الوطني الروسي النار عليها مؤخرًا ظنّا منهم أنها تقل جنودًا تابعين لمجموعة “فاغنر” في روسيا،

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك الصورة في 24 يونيو 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

روسيا أطلق الحرس الوطني الروسي النار على سيارة يعتقدون أنها كانت تقل جنود مجموعة فاغنز في بوجوشار بمنطقة فورونيج…

حقق الادعاء على هذا الحساب عشرات التفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما نشرت الصورة في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا وهنـا،

فيما حقق الادعاء أكثر من 8000 مشاهدة إثر تداوله على تويتر هنـا

نتيجة التحري

هذه الصورة متداولة منذ عام 2014 في أوكرانيا، ولا تظهر إطلاق النار على سيارة في روسيا مؤخرًا

بحسب فرانس24، تتوالى الأحداث بسرعة فائقة في روسيا منذ إعلان قائد مجموعة “فاغنر” شبه العسكرية في 23 يونيو 2023 التمرد على الجيش الروسي،

وانسحاب قواته من جبهات القتال في أوكرانيا وبدء الزحف نحو موسكو.

بينما تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمحاسبة “الخونة” من مجموعة فاغنر، داعيا الروس إلى الوحدة.

إثر ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك صورة يدعون إنها تظهر سيارة أطلق عليها  الحروس الروسي النار اعتقادًا منه أنها تقل جنودًا تابعين لمجموعة فاغنر،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ من خلال البحث عن الصورة في محرك TinEye تبين أنها قديمة، حيث نشرها موقع ZN.UA المحلي في أوكرانيا في 26 أكتوبر 2014،

وذلك ضمن تقرير حول الانتخابات البرلمانية الأوكرانية 2014،

فيما أفاد الموقع في تفاصيل الصورة، أنها تظهر تعرض سيارتين لإطلاق نار من قبل مجهولين في مدينة كريفي ريه،

أمام مدخل لجنة الانتخابات المحلية في الدائرة 33، الواقعة في شارع لينين، 27، حوالي الساعة الواحدة بعد الظهر،

وبالمثل، نشرت العديد من المصادر المحلية الأوكرانية الصورة ذاتها وأخرى تظهر السيارة من زوايا مختلفة ضمن تقارير حول هذا الحدث ذلك الوقت،

وبحسب المصادر، فقد تسبب الحدث بإصابة شخصين تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج آنذاك،


لقطة شاشة من تقرير نشره موقع NEWS.PN في 26 أكتوبر 2014


اقرأ أيضًا: هذا المقطع يعود لعام 2016، ولا يظهر تدريب نسورٍ على اعتراض طائرات مسيرة في روسيا 

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة قديمة في غير سياقها الأصلي.

اقرأ أيضاً