هذه الصورة مولدة بواسطة نماذج الذكاء الاصطناعي، ولا تبين ظهور بايدن بالزي العسكري في اجتماع طارئ مؤخراً

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

عاجـــــــــــــل
بايدن يرتدي بدلة الحرب ويجتمع بالقيادة العسكرية لإعطاء الأمر بالرد خلال الساعات القادمة

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 30 يناير 2024، محققاً عشرات التفاعلات،

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الصورة المتداولة وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء زائف

هذه الصورة مفبركة، وليست لاجتماع لبايدن مؤخراً وهو يرتدي الزي العسكري

بحسب فرانس24، -بدون تصرف-: “قتل ثلاثة من عناصر الجيش الأمريكي الأحد وأصيب 35 آخرون في هجوم بطائرة مسيرة استهدفت قاعدة في الأردن قرب الحدود السورية وفقا للرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي اتهم فصائل مدعومة من إيران بالضلوع في الهجوم متوعدا في الوقت نفسه بالرد.”

إثر ذلك، تداول ناشطون على فيسبوك صورة يدعون أنها تظهر بايدن مرتدياً الزي العسكري خلال  اجتماع طارئ عقب هذا الحدث،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

من خلال البحث العكسي عن الصورة على TinEye، أرشدت النتائج لصحيفة نيويورك بوست،

التي نشرت الصورة ذاتها إلى جانب صور أخرى مشابهة، مبينة أنها صورة من نتاج الذكاء الاصطناعي تظهر بايدن مرتديًّا الزي العسكري،

فيما يتم تداولها على أنها حقيقية عقب الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط.

كما أشارت الصحيفة أن الصور نشرت عبر حساب باسم  luke brocks على منصة إكس،

والذي نشر عدة صور مشابهة للرئيس بايدن مبينًا أنه قام بإنشائها عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي،

بينما لم يعثر فريق فتبينوا على صورة الادعاء على هذا الحساب، مما يشير إلى أنها قد حذفت لاحقًا،

إلا أن التدقيق في تفاصيل الصورة، يكشف عدة عناصر تؤكد أنها مولدة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي كالتالي:

1-  سقف الغرفة غير منتظم، حيث يظهر خلل وتعرجات في نهايته.

2- خلفية وكتابة ضبابية وغير واضحة،

3- تفاصيل الأجهزة والمعدات غير واضحة المعالم مع وجود تشوهات في بعضها (2، 3)،

وهذا يعتبر من عيوب الصور المنتجة بواسطة الذكاء الاصطناعي.

كذلك، بالتدقيق في معالم وجه ويدين ترامب الظاهر في الصورة يمكن ملاحظة أنها غير طبيعية مقارنة مع صورة حقيقية حديثة له.

حيث يظهر وجه بايدن وكأنه شمعي مقارنة بهذه الصورة، مع كثافة ملحوظة في شعره، علاوة على اختلاف حجم ولون اليدين والأذنين،

والتي تعتبر أيضًا من نقاط ضعف الذكاء الاصطناعي.

علاوة على ذلك، كشف تحليل الصورة على أداة AI Image Detector  لكشف صور الذكاء الاصطناعي،

أن الصورة قد تكون من نتاج الذكاء الاصطناعي بنسبة 84%،

كما لم يرصد فريق فتبينوا أي صور مشابهة منشورة على الحسابات الرسمية التابعة للرئاسة الأمريكية.

هذا وخلصت منصة سنوبس في تحقيقها حول صورة الادعاء أنها مولدة باستخدام الذكاء الاصطناعي.

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو يعود لتأمين مراسم تنصيب بايدن عام 2021 ولا يبين تجمع القوات الأمريكية أمام البيت الأبيض حديثًا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم صورة غير حقيقية للترويج لمعلومة غير صحيحة.

المصادر

اقرأ أيضاً