هذه الصور ليست للسفن التي أعلن الحوثيين استهدافها مؤخراً، بل قديمة وتعود لأحداث مختلفة

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

نفذتِ القـواتُ البحريةُ في القـواتِ المــسلحةِ اليمنيةِ وبعونِ اللهِ تعالى عمليتينِ عســكريتيـنِ في البحرِ الأحمرِ الأولى اسـتهـدفـت سفينةً أمـريـكيةً (Star nasia ستار ناسيا ) والأخرى اسـتهـدفـت سفينةً بـريـطانـيةً(Morning Tide مورنينق تايد) وقد تم اسـتهـدافُ السفينتينِ بصواريخَ بحريةٍ مناسبة، وكانتِ الإصـابـاتُ دقيقةً ومبـاشـرةً بفـضلِ الله.

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 6 فبراير 2024، محققاً أكثر من 165 تفاعل و 8 مشاركات.

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على المنصة بصيغ مماثلة هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الصور المتداولة وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصور قديمة، وليست لاستهداف الحوثيين لسفينتي ستار ناسيا و مورنينغ تايد مؤخراً

بحسب فرانس 24، -بدون تصرف-: “تلا المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع بياناً قال فيه “نفذتِ القواتُ البحريةُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ (…) عمليتينِ عسكريتينِ في البحرِ الأحمرِ الأولى استهدفت سفينةً أمريكيةً (Star nasia) ستار ناسيا، والأخرى استهدفت سفينةً بريطانيةً (Morning Tide) مورنينغ تايد”.

في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك صوراً يدعون أنها لاستهداف هاتين السفينتين،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الصور قديمة.

ويمكن تفنيد هذه الصور فيما يلي:

إذ أرشد البحث العكسي عن الصورة الأولى إلى وكالة توزيع الصور ألامي التي نشرت الصورة في 7 يناير 2018،

على أنها لناقلة نفط مشتعلة في المياه على بعد حوالي 160 ميلًا بحريًا شرق مصب نهر اليانغتسي.

ونقلت عن وزارة النقل الصينية أنه اختفى 32 من أفراد الطاقم، بعد اصطدام سفينتين قبالة الساحل الشرقي للصين.

كما نشرت صحيفة الغارديان مشاهد مطابقة لاشتعال السفينة آنذاك.

كذلك، قاد البحث عن الصورة الثانية إلى موقع Maritime Executive، الذي نشرها في 25 مايو 2021،

ضمن تقريرٍ عن اشتعال حريقٍ في سفينة حاويات قبالة سريلانكا.

حيث اندلع حريق على متن سفينة الحاويات “إكس-برس بيرل” مما دفع إلى اتخاذ قرار إخلاء السفينة.

لقطة شاشة تظهر أن الصورة متداولة منذ مايو 2021

كما شاركت العديد من المواقع هذه الصورة في مايو 2021 على أنها للسفينة “إكس-برس بيرل” التي اشتعلت آنذاك.

فيما نشرت رويترز لقطات ومشاهد مشابهة لاحتراق تلك السفينة، ونقلت عن متحدث باسم البحرية السريلانكية

أن رجال الإنقاذ أجلوا جميع أفراد طاقم سفينة حاويات قبالة ساحل سريلانكا، مع اشتداد النيران على متن السفينة وإصابة شخصين.

بالمقابل، أرشدت نتائج البحث عن الصورة الثالثة إلى أنها تعود لعام 2010،

إذ نشرت قناة CNBC الصورة مبينة أنها لانفجار منصة حفر “ديب ووتر” النفطية في خليج المكسيك في 2010،

التي تعد منصة عائمة تابعة لشركة بريتش بيتروليوم البريطانية في خليج المكسيك، ونجم عنها تسرب نفطي آنذاك.

لقطة شاشة للصورة من موقع قناة CNBC.

في التفاصيل، قالت وكالة حماية البيئة الأمريكية أنه في 20 أبريل 2010، انفجر جهاز حفر النفط في ديب ووتر هورايزون

الذي يعمل في خليج المكسيك وغرق، مما أدى إلى مقتل 11 عاملا في ديب ووتر هورايزون

إضافة لتدفق 4 ملايين برميل من النفط مسبباً أكبر تسرب للنفط في تاريخ النفط البحري.

كما نشرت جامعة ساوث فلوريدا صورة الادعاء ذاتها وأخرى مطابقة على أنها تعود لحادثة الانفجار آنذاك.

إقرأ أيضًا: هذا الفيديو قديم ومتداول منذ عام 2019 على الأقل ولا يظهر تفجير آلية تابعة للحوثي من قبل قوات العمالقة حديثًا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صوراً قديمة على أنها حديثة وفي غير سياقها الأصلي.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً