هذه المشاهد التي قيل إنها تظهر لحظة انهيار السدين في درنة مولدة بواسطة الذكاء الاصطناعي

آخر المقالات

تسببت الفيضانات الناجمة عن انهيار سدين تحت ضغط الأمطار الغزيرة التي حملتها العاصفة دانيال في 10 سبتمبر، في وفاة أكثر من 3300 شخص في مدينة درنة الليبية وفقا لآخر حصيلة رسمية مؤقتة، وفقدان المئات وخلفت مشهدا يذكر بساحة حرب طاحنة.

في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك صورًا يدّعون أنها توثق لحظات اندفاع المياه باتجاه المدينة بعد انهيار السدين،

فما حقيقة هذه الصور؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الصور في 17 سبتمبر 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

#ليبيا صور لحظة وصول المياه بعد انهيار السد في درنه لاحظو الارتفاع

حقق الادعاء على هذا الحساب 128 تفاعل حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت الصور في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذه الصورة مولدة بواسطة الذكاء الاصطناعي، وليست مشاهد حقيقية توثق لحظة انهيار السدين في مدينة درنة

من خلال تتبع العلامة المائية “almarsad.co” المثبتة أعلى يسار الصور،

قاد النتائج إلى صحيفة المرصد الليبية، والتي كانت قد نشرت هذه الصور عبر حساباتها على مواقع التواصل في 15 سبتمبر 2023،

وذلك ضمن تقرير حول السيول التي اجتاحت مدينة درنة متسببة بدمار هائل بعد انهيار سدّين تحت ضغط الأمطار الغزيرة،

حيث تظهر الصور المرفقة بالادعاء بدءًا من الدقيقة 02:40 من هذا التقرير،

فيما أوضح معد التقرير في وصف هذه الصور أنها محاولة من المرصد

لـ “إعادة تخيل المشهد باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، فكانت هذه الصور المرعبة..”،


لقطة شاشة تظهر أحد مشاهد مقطع الادعاء ضمن تقرير نشرته صحيفة المرصد الليبية في 15 سبتمبر 2023


اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ سنوات لفيضانات في تشيلي ولا علاقة له بالعاصفة دانيال في ليبيا 

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنه استخدم صورًا مولدة بواسطة الذكاء الاصناعي على أنها صور حقيقية توثق لحظات انهيار سدين في درنة.

اقرأ أيضاً