التصنيف: سياسي

مسجد النور بنيوزيلندا يستقبل أضعاف المصلين تضامنا مع شهداء المذبحة -زائف جزئيًّا

هذه الصورة ليست من مسجد النور في نيوزيلندا، وإنما من مسجد في أستراليا
آخر المقالات

في الأزمات تكثر الأكاذيب والشائعات، ويُقوَّل البعض ما لم يقولوا، ويصدِّق آخرون كل ما قيل وقال. وقد رأينا ذلك في الكثير من الأحداث، كان أبرزها في الآونة الأخيرة الشائعات المختلفة المتعلقة بالهجوم الإرهابي على مسجدي النور ولينوود في نيوزيلندا.

مقالنا اليوم حول ادّعاءٍ مفاده أنَّ مسجد النور بنيوزيلندا الذي تعرض للهجوم الإرهابي يستقبل أضعاف المصلين تضامنًا مع شهداء المذبحة التي حصلت فيه.

فما حقيقة ذلك الادعاء؟ هذا ما سنعرضه في مقالنا..

نص الادّعاء:

” نيوزلندا ..
بفضل الله عزوجل المسجد الذي اطلق فيه النار علي المصلين يستقبل اضعاف اضعاف في صلاة المغرب ولهذا نقول للشهداء لا تحزنوا على ما تركتم وافرحوا بما قدمتم ان شاء الله عز وجل الى الفردوس الاعلى من الجنة ونبشركم ان المسجد اصبح يعج بالمصلين بعدكم ومع ذلك الله عز وجل سخر لهم من يحرسهم بصلاتهم”

انتشر الادّعاء بشكل كبير على فيس بوك، فكان من الصفحات التي نشرت الادّعاء صفحة محمداسماعيل الفرايه التي نشرته بتاريخ 16 مارس 2019، الساعة 9:11 صباحًا، وصفحة خالد عبد الحميد – خبير التنمية البشرية التي نشرته بنفس التاريخ أيضًا، كما نذكر أيضًا الحساب الشخصي Kifaya AL Tawel وغيرها الكثير من الصفحات والحسابات التي تناقلت هذا الادعاء دون التحقق من صحته.

صورة منتشرة على الإنترنت تحمل ادعاءً أنها لمسجد النور في نيوزيلندا

 

زائف جزئيا

النتيجة: زائف جزئيًّا

– اجتمع أكثر من 1000 مسلم أسترالي لأداء الصلاة في مسجد Lakemba أحد أكبر مساجد أستراليا؛ تضامنًا مع ضحايا أسوأ هجوم إرهابي في نيوزيلندا، وذلك بعد ساعات فقط من الهجوم على الرغم من التهديدات الإرهابية المتزايدة لمسجد Lakemba.  فقد كان شعارهم (الأهم من أي وقت مضى أن نقف معًا).وقد وأحاط العشرات من رجال الشرطة بالمسجد لحماية الجميع.

الصورة المتداولة هي لمسجد Lakemba في أستراليا؛ تضامنًا مع ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا

تجمع المسلمين لأداء الصلاة في مسجد Lakemba في أستراليا؛ تضامنًا مع ضحايا الهجوم إرهابي على مسجدي النور ولينوود في نيوزيلندا

مقالات ذات صلة:

المصادر

مصدر1

مصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً