التصنيف: ديني

هذا الدرع يعود لمحاربي الدولة العثمانية وليس لعصر النبوة

مصدر ادعاء درع النبي فتبينوا
آخر المقالات

صورة تنتشر بشكل كبير جدًّا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لدرع يُدعى أنّها درع النبي محمد ﷺ.

تعرف على الحقيقة من خلال مقالنا الآتي:

نصّ الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

درع النبي،تجاهل ان استطعت ❤️

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة ريم المحمدي بتاريخ 3/1/2021، وحصد المنشور 8.7 ألف تفاعل و276 مشاركة حتى تاريخ إعداد المقال في 29/4/2021.

مصدر ادعاء درع النبي فتبينوا مضلل

شارك الادعاء عام 2021 صفحات عدة بصيغة مشابهة منها:

Mohamed Simo LaabiMarwan ElshereefOsamh Almosanefليبيا عاجل مباشر

شن حالك يا ليبيشباب شبرا الخيمةصاحبه السعادهسلمان وجيهرحيم سطوان

إبن الصعيدHamdy Hegazyفدوى لعيونك يا أردنMahmoud Abu DahbAbdelslam Karem

تداولت العديد من الصفحات الادعاء عبر السنوات الماضية:

عام 2017 و2018 و2019 وعام 2020 هنا وهنا وهنا وهنا.

جرى تداول الادعاء على منصة تويتر بأوقات مختلفة أيضًا، و مثال على ذلك هذا المنشور وهذا وهذا و هذا وهذا وهذا.

بعد البحث و التحري حول الصورة توصل الفريق للاستنتاج الآتي:

نتيجة التحري

زائف

هذا درع يعود لمحاربي الدولة العثمانية وليس للنبي محمد

يتبيّن من خلال البحث العكسي في محرك Yandex، أن أقدم وجود للصورة يعود إلى عام 2016،

مسجلة في موقع الصور الشهير Pinterest، ويظهر الموقع أنّه حفظ الصورة بعدما وجد الدرع للبيع على موقع ebay،

على أساس أنها درع تعود لمحاربي الحضارة العثمانية، ولكن الرابط لم يعد موجودًا على موقع ebay.

نشر الصورة العديد من الصفحات على نفس المنصة بنفس الوصف مع إرجاع مصدر الصورة إلى موقع ebay، هنا وهنا وهنا.

ولكن يتضح لنا بكلمات الرابط أن الوصف يؤكد أنها تعود لمحاربي الدولة العثمانية.

كذلك فإن موقع ebay يعرض مثل هذه القطع بوصف مشابه.

ومواقع أخرى لبيع القطع الحربية العثمانية الإسلامية بشكل مشابه من حيث احتوائها على الخط العربيّ والزخارف.

ebay درع عثماني وليس درع رسول الله محمد

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف؛

إذ أن الدرع المعروض هو لمحارب عثماني ولا شيء يدل على أنه يعود للعصر النبوي.

معلومات إضافية

الخط في العهد العثماني

ظهرت مدرسة الخط في “إستنبول” في العهد العثماني و هي وليدة مدرسة “تبريز” الإيرانية،

تفوّق الخطاطون الأتراك في كتابة الخط العربي، ولا سيما في خط الثلث، الذي تكتب به اللوحات الكبيرة.

تظهر الإبداعات العثمانية الكتابية في الجوامع الكبيرة في المدن التركية مثل:

روائع الخطوط على جدران “جامع السلطان أحمدفي إسطنبول، و “الجامع الكبير” في بورصة، وفي غيرهما من الجوامع الكبيرة في تركيا.

يمكنكم مراجعة مجموعة من الخرافات الدينية الأخرى من هنا.

المصادر

المصدر1

المصدر2

المصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة