جثمان عمر الاندونيسي عند نقله من مقبرة الى مقبرة 
وتم اعدامه قبل عدة سنوات …
لم يتغير وكأنه وضع الآن
سبحان الله.

 

في البداية انتشر مقطع الفيديو في مواقع التواصل الإجتماعي الإندونيسية بأن جثمان إمام سامودرا وهو أحد الأشخاص الضالعين في تفجير جزيرة بالي مازال طريا ولم يصبه أي أثر بعد دفنه بعشر سنوات. وإمام سامودرا حكم بالإعدام من قِبل الحكومة الإندونيسية بعد إدانته بالجريمة المذكورة.
ثم انتشر مقطع الفيديو في مواقع التواصل العربية بأنه جثمان عمر الإندونيسي الذي فجر مرقص جزيرة بالي عام ٢٠٠٢ وتم إعدامه ولكن عمر باتيك لم يعدم وهو الآن في السجن لتنفيذ حكم بالسجن لمدة 20 عامًا فهو أيضًا متهم بأنه أحد مدبري التفجيرات التي ضربت جزيرة بالي الإندونيسية في عام 2002
والحقيقة أن الشخص الموجود في الفيديو اسمه ( Yaser bin Thamrin ) ياسر بن تمرين توفي يوم الثلاثاء (07/17/2018) بسبب مرض في الكبد في أحد مشافي إندونيسيا وقد نقل من السجن إلى المشفى بعد أن عانى من التقيؤ وألم في المعدة ومقطع الفيديو صور لحظة تسليم جثمان ياسر بن تمرين لأهله يوم الجمعة بعد 3 أيام من وفاته ياسر بن تمرين كان مسجون بسجن غونونغ سيندور وقد اتهم بموجب قانون مكافحة الإرهاب للاشتباه في إطلاق النار على اثنين من ضباط الشرطة في بيما وتم اعتقاله في 30-10-2017

مصدر1

مصدر2

مصدر3

عن الكاتب

Fatabyyano-Send-Ruomr Team

هدفنا تنقية المحتوى العربي من الخرافة والجهل والاشاعة والاكاذيب.. عدونا الجهل والجهل فقط.

Loading Facebook Comments ...
error: This Content is protected you can\'t copy any text from it :(