التصنيف: طبي

أسد في إحدى الغابات يشاهد شيئا عند موته لا نراه! ما حقيقة ذلك؟

خرافة أسد يفزع أثناء الصيد والحقيقة أن الأسد يعاني من نوبة صرع
آخر المقالات

انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي مقطع يدّعي أن أسدا بإحدى الغابات رأى شيئا لم نره نحن بني البشر

فأصيب بالذعر والذهول ولم يستطع حتى الهرب.

فما حقيقة ذلك المقطع؟

هذا ما نتعرفه خلال مقالنا التالي..

الادعاء

بدأ الإدعاء في الإنتشار بالصيغة التالية:

“الفزع والخوف اللي أصاب الأسد وهويشاهد شئ لم نشاهده !!! أيضاً لم يبادر بالهرب أو الهجوم فقد تملكه الرعب” وذلك بتاريخ 4 مارس 2020 

أقدم مصدر للادعاء هو حساب على موقع تويتر يسمى البيئة والطبيعة يعتقد أن هذا المصدر هو مصدر الإدعاء باللغة العربية

اذ أن الادعاء نُشر من قبل الصفحة الساعة 12:11 دقيقة ظهراً.

حصلت التغريدة حتى وقت التحديث بتاريخ 7 مارس 2020 على حوالي 100 إعادة تغريد وجمعت 188 إعجاب.

بعد فحص الفيس بوك وتويتر وجد فريق فتبينوا المنشور قد وصل للفيس بوك بنفس الصيغة

تم نشر الادعاء بتاريخ 4 مارس في الساعة 4:23 دقيقة عصرا من قبل حساب Juan Pedro ولكن لم ينتشر بعد.

خرافة أسد يصاب بالفزع والحقيقة أن الأسد مصاب بنوبة صرع

مصدر الادعاء

زائف

[expander_maker id=”1″ more=”أكمل القراءة” less=”أخفي المحتوى”]

الحقيقة أنّ الأسد أصلًا لا يرى شيئا بسبب فقدانه للوعى لأنه تحت تأثير نوبة صرع.

صورة من موقع ديلي ستار توضح أن أسد أصيب بنوبة صرع وهو المتواجد بالفيديو

– صوّر المقطعَ السائحُ Paul Botting عام 2013 في محمية “Pilanesberg National Park” بإحدى الغابات بجنوب إفريقية عند محاولته لتصوير زوج من الأسود يقودون عملية صيد.

تم إخبار السائح بعد ذلك من طرف حراس المحمية أن الأسد على ما يرام و أنها كانت مجرد نوبة صرع..

الصرع عند الحيوانات :

يصنف الصرع عند الحيوانات ضمن أمراض الجهاز العصبي.

ويعرف بأنه: “حالة عابرة من الأعراض تكون بسبب فرط أو تزامن النشاط العصبي للدماغ”.

– من بين هذه الأعراض العابرة: فقدان الوعى، وفرط في نشاط العضلات مما يؤدي بالحيوان إلى تصلب أطرافه وتحريكها بطريقة غير منتظمة وزيادة في إفرازاته وإخراجه (اللعاب، التبول، التبرز…إلخ).

خلاف المنتشر بين الناس، ليس هناك أي داع لإخراج لسان المصاب بنوبة الصرع حيوانا كان أو إنسانًا، لأنه ليس هناك أي خطر لكي يبتلع لسانه.

أسباب نوبات الصرع :

أسباب الصرع عديدة و يمكن تصنيفها إلى :

– أسباب ثانوية :

أي تكون إصابة الدماغ بسبب مرض آخر في الجسم كالأمراض الجرثومية المعدية مثل الـ Canine distemper التي غالبا ما تكون السبب في هلاك الكثير من الأسود في البرية والمحميات، ونوبات الصرع قد تكون إحدى مؤشراتها.

أو بسبب الأمراض الأيضية كفقر الدم والإنخفاض الحاد في نسبة السكر في الدم، وغير ذلك من الأمراض التي قد تخل بعمل الدماغ بإصابة مباشرة أو عن طريق خلق نقص حاد في الأكسجين أو الغلوكوز اللازم لأداء وظيفته.

– أسباب أولية :

أي يكون السبب الرئيسي هو الدماغ في حد ذاته و هذا النوع يسمى بالـ “Idiopathic seizure” وتشخيصه يعتمد أساسا على استبعاد كل الأسباب الثانوية لأن فهم هذا النوع من الصرع لا يزال غامضا إلى يومنا هذا ويرجح أن يكون لسبب وراثي.

علاج الصرع عند الحيوانات :

يرتكز أساسا على تقديم عدة أدوية يتناولها الحيوان طيلة عمره لعل من أشهرها وأكثرها نجاعة الـ phenobarbital مع تقديم علاج وقائي لحماية وظائف الكبد والكليتين من الآثار السلبية للتناول المستمر للعلاج.

يمكن متابعة مقالاتنا التي تناولت إدعاءات بخصوص الصرع من خلال الضغط هنا

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

[/expander_maker]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة