التصنيف: اجتماعي

أمريكا: هتافات لصدام حسين وفلسطين أمام البيت الأبيض (فيديو) – زائف

هتافات لصدام حسين وفلسطين من أمام البيت الأبيض
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا مقطعًا بعنوان: هتافات لصدام حسين وفلسطين أمام البيت الأبيض

ويظهر في المقطع -الذي يبدو أنه من أحد المظاهرات- مجموعة كبيرة من الناس مجتمعين في أحد الساحات،

ويمكن سماع هتافات تنادي لصدام حسين وفلسطين.

نشرت المقطع صفحة الفيسبوك المسماة Asim Ma’aitah بتاريخ 02/06/2020 مرفقًا بنص الادعاء الآتي:

هتافات لصدام حسين وفلسطين أمام البيت الأبيض.

هتافات لصدام حسين و فلسطين أمام البيت الأبيض

حقق المقطع تفاعلًا كبيرًا، وأعيد نشره 139 مرة (حتى تاريخ إعداد هذا المقال في 17/06/2020)،

نشر المقطع مرفقًا بالادّعاء نفسه عدد من الصفحات والحسابات الشخصية الأخرى (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا وهنا

كما وانتشر في مواقع أخرى مثل تويتر (هنا، هنا وهنا) ويوتيوب (هنا وهنا).

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين ما يلي:

زائف

هتافات لصدام حسين وفلسطين مدمجة على مقاطع لمظاهرات من أمام البيت الأبيض!

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، والاستعانة بها مع عدد من الكلمات المفتاحية في البحث على Google،

تبيّن أن المقطع مركّب من مقاطع مختلفة توثّق مظاهرات الأمريكيين أواخر شهر مايو 2020 أمام البيت الأبيض،

والجزء الأول هو المقطع الذي نشره Fin Gomez مراسل CBS News وأوضح أنه مُصوّر في شارع بينسيلفانيا في Lafayette square park (تحديدا هذا المبنى) من أمام البيت الأبيض،

أما المقطع الثاني فهو مأخوذ من مقدمة المقطع الذي نشرته قناة روسيا اليوم في 30/05/2020

وهو مركّب من عدة مقاطع مأخوذة من وسائل إعلام أمريكية للمظاهرات التي نظّمت من أمام البيت الأبيض في نفس يوم المظاهرات في المقطع الأول (29/05/2020)،

بالإصغاء إلى المقاطع الأصلية نجد أنها خالية تمامًا من أي هتافات لصدام حسين وفلسطين.

من خلال البحث على Google باستخدام مجموعة من الكلمات المفتاحية مثل: هتافات لصدام حسين ولفلسطين،

نقع على هذا المقطع الذي يحتوي على الهتافات المدمجة نفسها على مقاطع المظاهرات الأمريكية.

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه يعتمد على مقاطع معدّل عليها ليوصل معلومة خاطئة.

يمكنك من هنا مراجعة مجموع الادّعاءات التي تحققت منها المنصّة منذ انطلاق المظاهرات المُنددة بالعنصرية في أمريكا،

وذلك إثر مقتل الأمريكي من أصول إفريقية؛ جورج فلويد تحت ركبة شرطي في 26/05/2020.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة