التصنيف: علوم

الصابون في أمريكا للبيض فقط ( فيديو).. زائف جزئيا

حتى الصابون في أمريكا للبيض فقط
آخر المقالات

انتشر فيديو يدعي أن الصابون في أمريكا للبيض فقط. تعرّف على حقيقة الفيديو من خلال المقال التالي..

الادعاء

نص الادّعاء:

حتى الصابون في أمريكا للبيض فقط. انظر إلى قمة العنصرية

قام حساب Doudi Rosa بنشر الادّعاء بتاريخ 11 إبريل 2020 في الساعة 2:15 صباحًا

حصل المنشور على ما يزيد عن 20 ألف مشاركة

الصابون في أمريكا للبيض فقط

قامت صفحات أخرى بنشر الادّعاء يمكنك الوصول إليها من هنا و هنا و هنا  و هنا

زائف جزئيا

ملخص الرد:

الفيديو حقيقي

الفيديو ليس من أمريكا ولكن تم نشره من قبل موظف يعمل في فيسبوك في نيجيريا بتاريخ 16 أغسطس 2017.

تقوم آلة توزيع الصابون بإخراج الأشعة تحت الحمراء(IR) عند سقوطها على اليد فتنعكس نحو مُستقبل في الآلة وتُخرج الصابون.

في حالة البشرة الداكنة فإن الضوء يُمتصُّ من قبل الجلد فلا يصل الضوء مرة أخرى إلى المُستقبل ولا يخرج الصابون.

إحدى وجهات النظر هي أن هذه الآلات غير واعية والخطأ الحادث من الآلة غير مقصود.

بينما وجهة نظر أخرى ترى أن وجود هذه الآلات دليل على العنصرية تجاه أصحاب البشرة الداكنة وذلك لعدم حل المشكلة واستمرار وجودها مما يشير إلى عدم الاهتمام.

معلومات عن الفيديو:

نُشر الفيديو أول مرة من قبل شخص يدعى Chukwuemeka Afigbo بتاريخ 16 أغسطس 2017 في الساعة 11:48 صباحًا.

قام (Chukwuemeka Afigbo) بنشر الفيديو على حسابيه على تويتر وفيسبوك.

يمكنك مشاهدة تغريدته مرفقة بالفيديو من هنا:

الموظف (Chukwuemeka Afigbo) هو موظف يعمل لدى فيسبوك في نيجيريا وليس في أمريكا كما في الادّعاء.

ما الذي يوضحه الفيديو؟

يظهر في الفيديو رجلان أحدهما أبيض والآخر يمتلك بشرة داكنة وكلاهما يحاول استخدام آلة توزيع الصابون (soap dispenser).

تعمل الآلة بشكل طبيعي مع الرجل الأبيض لكن تحدث مشكلة عندما يحاول الرجل صاحب البشرة الداكنة استخدامها

لا تُخرج الآلة أي صابون للرجل صاحب البشرة الداكنة إلا عندما يستخدم منديلًا أبيضَ فوق يديه.

ما هو تفسير ما حدث في الفيديو؟

قام فريق منصة فتبينوا بالدخول إلى موقع أمازون المشهور ببيع المنتجات المختلفة

وباستخدام كلمات مفتاحية مختلفة مثل “soap dispenser ” و”automatic hand sanitizer dispenser”

توصّل فريق فتبينوا إلى نفس نوع آلة توزيع الصابون الظاهرة في الفيديو وذلك لمعرفة مواصفات هذه الآلة وكيف تعمل.

تبيّن لفريق فتبينوا أن آلة توزيع الصابون في الفيديو تعمل بتقنية الأشعة تحت الحمراء (IR) لالتقاط اليدين ومن ثم إخراج الصابون.

تُخرج آلة توزيع الصابون ضوءًا غير مرئي من الأشعة تحت الحمراء(IR) والذي عند سقوطه على اليد ينعكس نحو مستقبل في الآلة نفسها فتُخرج الصابون وقتها.

في حالة البشرة الداكنة فإن الضوء يُمتصّ من قبل الجلد بدلًا من أن ينعكس مرة أخرى وبالتالي لا يصل الضوء مرة أخرى إلى المُستقبل فلا يخرج الصابون.

قال نائب المدير التنفيذي (VP) لشركة منتجة لآلات توزيع الصابون معقّبًا على فيديو آخر عام 2015

إذا كان الجسم العاكس يمتص الضوء بدلًا من عكسه فإن المستقبل لن يعمل لعدم ارتداد ضوء كافٍ له.

قد تحدث نفس المشكلة للشخص العادي إذا كانت إضاءة المكان غير جيدة أو اذا كان شخصًا ذا جلدٍ باهت في مكان ذي إضاءة عالية كما يوضّح المدير التنفيذي لشركة أخرى.

IR (Infrared) Obstacle Detection Sensor Circuit آلية عمل تقنية الأشعة تحت الحمراء

آلية عمل تقنية الأشعة تحت الحمراء

هل يُعتبر هذا الحدث دليل على العنصرية؟

اختلفت وجهات النظر لتفسير هذا الحدث وغيرها من الأحداث المشابهة.

واحدة من وجهات النظر هي أن هذه الآلات غير واعية وبالتالي لا يمكن الحكم عليها بكونها عنصرية أم لا إذ أن الخطأ الحادث من الآلة غير مقصود.

بينما وجهة نظر مغايرة ترى أن ما يحدث من هذه الآلات هو عنصرية، لكنها ليست من الآلة بل من منتجيها والشركات التي قامت بشرائها

وذلك لأنه إذا كانت هذه الشركات تمتلك موظفين يمتلكون بشرة داكنة ويهتمون بأمرهم كان أدى ذلك إلى ملاحظة هذه الشركات لهذا العيب في بعض الآلات وتم تعديله من قبل الشركات المنتجة ولم تكن لتلاحظ المشكلة.

أي أنّ غياب الشكوى هو ما لم يدفع الشركات المُستخدمة لتقنية الأشعة تحت الحمراء للبحث وتطوير منتجاتهم لتخطي هذه العقبة.

يجدر التوضيح أيضًا أن هذه المشكلة مرتبطة أكثر بالآلات رخيصة الثمن بينما الآلات باهظة الثمن تستطيع التمييز ولا تواجهها المشكلة نفسها.

يمكنك قراءة مقالات فتبينوا المرتبطة بأمريكا من هنا  والمرتبطة بالعنصرية من هنا

بناءً على ما سبق قرّرت منصّة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه زائف جزئيا لأن الفيديو حقيقي وقد حدث ولكنه لم يحدث بأمريكا.

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

مصدر5

مصدر6

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة