التصنيف: طبي

استنشاق البخار الناتج عن منقوع الكركم والنعناع لا يعالج كوفيد-19 خلال 24 ساعة

آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا يظهر فيه شخص يعرّف نفسه على أنه ناشط سياسي عراقي مستقل يسمى عماد الأمين ،

و يقدم فيه طريقة تعتمد على استنشاق البخار الناتج عن غلي مزيج الكركم والنعناع زاعما أنها فعالة بنسبة 100% في علاج وباء كوفيد-19،

وذلك بحسب تجربته الشخصية.

الإدّعاء

نشر الادعاء صفحة الفيسبوك المسماة “هنا البادية الوسطى” بتاريخ 24/10/2020 على شكل مقطع مسجل يظهر فيه الشخص المسمى عماد أمين، ومرفقا بالنص الآتي:

طريقة تقتل فيروس كورونا بعد يوم واحد من الإصابة بنسبة 100%

حقق المقطع تفاعلا كبيرا وأعيدت مشاركته أكثر من 200 مرة (حتى تاريخ تحرير هذا المقال في 19/12/2020)،

نشر المقطع أيضا العديد من الصفحات والحسابات الأخرى في فيسبوك (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا

على غرار مستخدمي منصات أخرى مثل تويتر (هنا

فيما أرشد البحث عن المقطع الأصلي إلى هذا المنشور في الصفحة المسماة “حركة احرار العالم Liberals of the World Against Violence

التي تروج مقاطع للشخص نفسه دائما،وزعمت فيه أن إدارة فيسبوك قامت بحذف المقطع الأصلي.

ملخص الادعاء:

دعا الشخص المتحدث في المقطع المستمعين إلى غلي كمية من النعناع والكركم في الماء داخل وعاء مغلق حتي تصل درجة الماء للغليان،

ثم أمر بعد ذلك بأخذ ورقة تلف على شكل بوق والاستعانة  بها في جمع الهواء الصاعد بعد فتح الإناء لاستنشاقه عميق.

وقد أكد مقدم الوصفة أنها فعالة بنسبة 100% في علاج وباء كوفيد-19 بعد 24 ساعة، وذلك بناء على تجربته الشخصية.

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبين ما يلي:

زائف

استنشاق بخار منقوع الكركم والنعناع لا يعالج كوفيد-19 خلال 24 ساعة !

من خلال العودة إلى العديد من المراجع العلمية الموثوقة،

لم نقع على أي بحث علمي أكد أو حتى افترض قدرة استنشاق البخار الناتج عن نقع مزيج من الكركم والنعناع على علاج وباء كوفيد-19،

لا في 24 ساعة، ولا في أقل من ذلك أو أكثر.

النعناع هو العشبة المسماة باللغة الإنجليزية Spearmint وعلميا ب “Mentha spicata“،

بينما يعرف الكركم في اللغة الإنجليزية ب Turmeric وعلميا باسم “Curcuma longa”،

بمراجعة الفوائد التي يمكن أن تقدمها نبتة النعناع نجد أن علاج وباء كوفيد-19 ليس من بين الفوائد المؤكدة ولا حتى المحتملة لذلك،

على غرار الكركم أيضا، والذي يضاف إلى عدم ثبوت نجاعته،

كما نجد نهي الوكالة الفرنسية لسلامة الغذاء والمحيط والعمل عن تناول العديد من المكملات الغذائية التي تحتوي على العديد من الأعشاب التي من بينها الكركم ،

وذلك لاحتمال تأثيره سلبا على عمل مناعة الجسم، الأمر الذي قد يؤزم أكثر أعراض كوفيد-19؛

وبالنسبة لبخار الماء، فقد اعتبرته العديد من الهيئات العلمية الموثوقة مثل جامعة ستانفورد الأمريكية غير فعال في علاج كوفيد-19،

وهو الحكم ذاته الذي صرح به أخصائي الأمراض المعدية “William Schaffner” من جامعة Vanderbilt لموقع US Today الذي تحقق من ادعاء مماثل انتشر في أمريكا.

تواصلت منصة فتبينوا مع الدكتورة Aman Ishaqat وأكدت بدورها “أن الفيروس بمجرد تواجده داخل خلايا الجسم لن يتمكن البخار من الوصول إليه”،

وبالإضافة إلى ذلك، أقرت دراسة أكاديمية منشورة في مجلة Lancet العلمية أن الطريقة ليست فعالة تماما،

بل ونهت عنها لأنها تسببت في العديد من الحروق في صفوف الأطفال بسبب استعمالها خلال جائحة كورونا الحالية،

وقد وافقها في ذلك النهي جمعية طب الأطفال الإسبانية.

خطر مثل هذه الادعاءات:

يعطي الترويج لعلاجات مماثلة على أنها علاجات فعالة حسا زائفا بالأمان، وهو الأمر الذي قد يدفع كثيرا من الناس إلى عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية الناجعة في الوقاية من المرض، وبالتالي زيادة انتشاره أكثر؛

وقد يؤدي سوء استعمال العلاج الموصوف إلى تعريض حياة مستعمله للخطر أو الأذى، أو في أحسن أحواله لن يعود عليه بأي فائدة.

ومن أبرز الأمثلة التي تظهر ضرر هذه الادعاءات، الخرافة التي انتشرت في إيران والتي زعم مروجوها أن شرب الكحول يقي من كورونا والحصيلة كانت 44 قتيلا على الأقل.

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه لا يوجد أي دليل علمي يؤكد نجاعة الطريقة المقدمة في علاج وباء كوفيد-19 في 24 ساعة، إضافة إلى إمكانية تعريض مستخدميها للضرر.

يمكنك مراجعة المزيد من الادعاءات المتعلقة بوباء كورونا والتي تحققت منها المنصة من هنا.

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5
المصدر6
المصدر7
المصدر8
المصدر9
المصدر10

 

4 تعليقات. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة