التصنيف: اجتماعي

إقرار الإسلام الدين الثاني على الأراضي الروسية – غير صحيح

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر يزعم ناشروه أن روسيا تقر اعتبار الدين الإسلامي الدين الرسمي الثاني على الأراضي الروسية ورفع جميع القيود عن المسلمين،

فما حقيقة هذا الادعاء؟ 

الإدّعاء

نُشر الادعاء بتاريخ 30 أبريل 2022 بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

روسيا
روسيا تقرر إعتبار الإسلام الدين الثاني على أراضيها و ترفع كل القيود على المسلمين و إدخاله بالمناهج الدراسية .

حصد الادعاء على 119 مشاركة ونحو 25 الف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/05/16

فيما نشرت الادعاء ذاته العديد من الحسابات على الفيسبوك منها: هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

لم يتم اعتبار الإسلام الديانة الثانية الرسمية على الأراضي الروسية

يشكل المسلمون ثاني أكبر ديانة في روسيا بعد الديانة المسيحية، حيث وجد استطلاع لـISSP أن المسلمين يشكلون 5% من سكان روسيا،

إلا أن استطلاعات ودراسات أخرى كان لديها تقديرات أعلى إلى حد ما،

وبحسب رئيس الهيئة الدينية لمسلمي الاتحاد الروسي، كان هناك 25 مليون مسلم في عام 2018، يشكلون ما يقارب 18% من السكان،

في تقديرات أخرى 1520 مليون مسلم،

فيما يؤكد الدستور الروسي أنها دولة علمانية ولا يحق فرض ديانة إلزامية او إنشاء دين معين للدولة، إذ لا يمكن ادخال الدين ضمن إطار القانون كما زعم الادعاء،

الدستور الروسي المادة 14:

(1- الاتحاد الروسي دولة علمانية، لا يجوز إنشاء دين للدولة أو دين كفريضة إلزامية)

(2- تنفصل المجموعات الدينية عن الدولة وتكون متساوية أمام القانون)

بينما يعرّف القانون المسيحية والإسلام واليهودية والبوذية على أنها الأديان “التقليدية” الأربعة في البلاد، ويعترف بالدور الخاص للكنيسة الأرثوذكسية الروسية،

وينص الدستور على حرية الدين والمساواة في الحقوق بغض النظر عن المعتقد الديني والحق في اعتناق الدين، مع ذلك لا يوجد دين له صفة رسمية بحسب الدستور،

لكن يجوز للحكومة حظر نشاط جمعية دينية لانتهاك النظام العام أو الانخراط في أنشطة متطرفة،

فيما لم يرشد البحث في وكالات الانباء الرسمية والمواقع الحكومية الروسية، على أي خبر يشير إلى اعتبار الإسلام ثاني ديانة رسمية في روسيا،

أو على وجود أو (رفع) القيود عن المسلمين،

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع يظهر قطار معدات عسكرية متجها إلى غرب فنلندا، وليس إلى روسيا

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه زائف، إذ لم يتم اعتبار الإسلام الديانة الثانية الرسمية على الأراضي الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة