التصنيف: رياضة

هذا المقطع قديم، ولم يتم استبعاد الإكوادور من التصفيات النهائية لكأس العالم

آخر المقالات

فاز المنتخب الإكوادوري على المنتخب القطري بهدفين مقابل لا شيء في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ يوم الأحد 20 نوفمبر 2022، 

في أعقاب ذلك، تداول ناشطون على منصات التواصل مقطع فيديو يدّعي أن الإكوادور مهددة بالاستبعاد من البطولة،

ما صحة هذا الادّعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

#عاجل
استبعاد منتخب الاكوادور من منديال قطر 2022

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 20 نوفمبر 2022،

محققًا أكثر من 70 ألف مشاهدة، وآلاف التفاعلات،

كما تداولته الصفحات والحسابات على المنصة هنـا، هنـا، هنـا

نتيجة التحري

هذا المقطع قديم ومتداول منذ سبتمبر 2022، قبل انطلاق بطولة كأس العالم

قاد البحث بالكلمات الدلالية عبر محرك جوجل، إلى موقع Bein Sports،

الذي نشر تقريرًا في 13 سبتمبر 2022 معنونًا بالآتي: “الإكوادور مهددة بالاستبعاد من مونديال قطر 2022”.

فيما تضمن هذا التقرير مقطع الادعاء ذاته.

وفي التفاصيل، ونقلًا عن Bein، أشارت صحيفة “ديلي ميل” إلى أن منتخب الإكوادور يواجه خطر الاستبعاد من منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022™،

بعد أن كشفت عن وجود أدلة جديدة على جوزات السفر المزورة والتسجيلات الصوتية التي تؤكد على أن بيرون كاستييو ولد في كولومبيا.

لقطة شاشة من تقرير بي أن سبورت

وبحسب تقرير سابق لرويترز في 1 سبتمبر، سيعقد الفيفا جلسة استئناف يوم 15 سبتمبر في قضية لاعب إكوادوري تزعم تشيلي أنه لعب بينما كان غير مؤهل خلال تصفيات كأس العالم.

عقب ذلك، صرّح الاتحاد الدولي لكرة القدم لرويترز في 16 سبتمبر 2022 إن الإكوادور ستلعب في مونديال 2022 بعد أن رفض الاتحاد استئنافًا في قضية اللاعب الإكوادوري الذي ادعت تشيلي أنه غير مؤهل للتصفيات.

جديرٌ بالذكر أن القرعة النهائية لبطولة كأس العالم في قطر 2022™ المجراة في 1 أبريل 2022، قد أوقعت منتخبي قطر والإكوادور في المجموعة الأولى،

واختيرت مباراتهما آنذاك لتكون المباراة الافتتاخية للبطولة في 21 نوفمبر 2022،

فيما  أعلن الفيفا لاحقًا، في 11 أغسطس 2022،  عن تقديم موعد حفل الافتتاح وأولى مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022™ إلى الأحد 20 نوفمبر المقبل.

إقرأ أيضًا: هذه الصورة لرسم كاريكاتوري، ولم تتوافد الطائرات نحو قطر بهذا المسار والزخم

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا على أنه حديث، من أجل ترويج معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً