التصنيف: اجتماعي, سياسي

الترجمة التي يوفرها هذا المقطع لخطاب الرئيس الصيني مفبركة ولا أساس لها من الصحة.

الرئيس الصيني
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطعا من خطاب للرئيس الصيني وتُظهر الترجمة المنسوبة إليه أن الرئيس الصيني أعلن عن قرار لن يقبل بموجبه بيع البضاعة الصينية بغير العملة الوطنية.

فما حقيقة هذا المقطع وما مدى صحة هذه الترجمة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت صفحة الفايسبوك المسماة “ سما اللاذقية” مقطع فيديو بتاريخ 07 سبتمبر 2021، مرقا بالنص الآتي – من دون تصرف-:

الرئيس الصيني

قرار عاجل وتاريخي من الرئيس الصيني، فعلها واعلن الحرب

خطاب الرئيس الصيني

حاز المقطع هنا على 329 مشاهدة، و38 تفاعل، وتمت مشاركته 3 مرات حتى لحظة كتابة هذا المقال،

فيما تناقلت الادعاء ذاته العديد من الصفحات والحسابات على الفايسبوك ومنها،

المأذون أحمد معتوق شلبي ليبيا الثانيةمصريفؤاد الخليديابراهيم الاسديMahmoud Nasr Almoshee

حجي صابر العراقي.

وعلى تويتر، هنـا، وهنـا، وهنـا

نتيجة التحري

زائف

هذه الترجمة التي يوفرها المقطع لخطاب الرئيس الصيني مفبركة

بالرجوع إلى الخطاب الأخير للرئيس الصيني، والذي ألقاه بتاريخ 2 سبتمبر 2021 في معرض الصين الدولي لتجارة الخدمات،

والذي نجد النص الكامل له باللغة الإنجليزية على شبكة china.org التابعة للحكومة الصينية،

يتبين أن الترجمة التي يوفرها المقطع المتداول لا تنقل معنى ومضمون كلام الرئيس الصيني ولا أي جزء منه، وذلك بعد الاطلاع على النص كاملا.

وبحسب شبكة (CGTN) الصينية، ألقى الرئيس الصيني خطابا افتراضيا في حفل افتتاح منتدى بوآو الآسيوي لعام 2021

كشف الرئيس شي جين بينغ يوم الخميس 02 سيبتمبر عن مجموعة من الإجراءات الجديدة لتسهيل التجارة في الخدمات

في أحدث جهود تبذلها الدولة لمشاركة فرصها التنموية وتعزيز التعافي الاقتصادي العالمي.

كذلك نشرت قناة SCMP الصينية مقطعا من الخطاب مترجما باللغة الإنجليزية، ويمكن مطابقة المقطع مع مشهد الادعاء بالدقيقة الأولى،

وبحسب الترجمة المرفقة فقد كان الرئيس الصيني يتحدث قائلا:

سنواصل دعم التنمية المدفوعة بالابتكار للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم (SMEs) ، من خلال تعميق إصلاح المجلس الثالث الجديد (بورصة الأسهم الوطنية وعروض الأسعار) وإنشاء بورصة بكين للأوراق المالية كمنصة أساسية تخدم الشركات الصغيرة والمتوسطة الموجهة نحو الابتكار.

وفي السياق ذاته نفى القنصل الصيني في لبنان عبر حسابه الرسمي على تويتر صحة الادعاء المتداول، مؤكدا أن هذه الترجمة غير صحيحة،

 

اقرأ أيضا: هذه الترجمة مفبركة ولا أساس لها من الصحة ، والموجود في المقطع ليس وزير التعليم الصيني

تقييم فتبينوا: بناءً على ما سبق، تبين أن الترجمة التي يوفرها المقطع لا تنقل مضمونه الحقيقي، ولا مضمون أي جزء من خطاب الرئيس الصيني. وعليه قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنّه استند إلى ترجمة مفبركة من أجل الترويج لخبر مضلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة