التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة تعود إلى حرائق قديمة في أمريكا ولا علاقة لها بحرائق الجزائر الأخيرة

هذه الصورة لا تعود إلى حرائق الجزائر الأخيرة فتبينوا
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة حرائق غابات، ويدّعون أنها تعود إلى حرائق الجزائر التي نشبت مؤخرًا،

ما حقيقة هذه الصورة؟ الجواب في المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر «بدون تصرّف»

اللهم احفظ أهل #الجزائر وٱلطف بهم يا لطيف 🤲

#الجزائر_تحترق #تيزي_وزو_تحترق

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة تعليم السياقة مع منير الشناوي mounir chenaoui بتاريخ 11/8/2021، وحصد المنشور أكثر من ألف تفاعل و40 مشاركة حتى تاريخ كتابة المقال 12/8/2021.

مصدر ادعاء حرائق الجزائر مضلل فتبينوا

لقطة شاشة للادعاء المنشور على الفيسبوك

تناقلت الادعاء عدة صفحات وحسابات بصيغ مشابهة أو مماثلة على فيسبوك هنا وهنا وأيضًا هنا، وكذلك على تويتر.

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصورة لا تعود إلى حرائق الجزائر الأخيرة بل إلى حرائق قديمة في ولاية يوتا الأمريكية

أرشد البحث العكسي بصورة الادعاء في محرك Google، إلى العديد من النتائج منها موقع أسوشيتد برس الذي نشر الصورة في شهر يونيو عام 2017،

في سياق حرائق ولاية يوتا الأمريكية، فيما يعرف بحرائق Brian Head، التي أحرقت أكثر من 27700 فدان، يوم الجمعة 23 يونيو 2017 في منطقة برايان هيد، يوتا.

أرشد البحث كذلك إلى مالك حقوق الصورة موقع Desret، الذي ذكر أن الصورة التقطت بتاريخ 23/7/2017،

لحرائق منطقة برايان هيد عبر المحطة التابعة لها KSL، للمصور ستيوارت جونسون.

حرائق برايان هيد ولاية يوتا الأمريكية عبر موقع KSL فتبينوا

لقطة شاشة من موقع KSL

يذكر أنه بتاريخ 9/8/2021 اندلعت عدة حرائق في الجزائر بدأت من ولاية تيزي وزو،

بلغ مجموع الحرائق 71 حريقًا نشب عبر 18 ولاية، وأودت بحياة 42 شخصًا حتى تاريخ 11/8/2021 حسب وكالة الأنباء الجزائرية،

وتشير المؤشرات الأولية إلى أن هذه الحرائق تحمل طابعًا مفتعلًا.

اقرأ من هنا تحريات فريق فتبينوا حول حرائق الجزائر.

بناء على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مُضلّل؛ لأن الصورة تعود إلى حرائق ولاية يوتا الأمريكية وليس إلى حرائق الجزائر الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة