التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة قديمة تعود لعام 2013 ويظهر فيها شاطئ في البرازيل وليس الصين

آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة شاطئ أو مصيف مكتظ بالناس ويدعون أنه في الصين ، ولكن ما حقيقة الصورة؟

الجواب في المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء حسب صيغة الناشر “بدون تصرّف”

تصدق إن ده مصيف فى الصين🤷🏻‍♂️

نشر الادعاء بهذه الصيغة حساب Ali Yonss في مجموعة صور اهل مصر زمان، بتاريخ 9/6/2021 وحصد المنشور أكثر من 1.6 ألف تفاعل و1.2 ألف مشاركة حتى تاريخ إعداد المقال 11/6/2021.

ادعاء شاطئ في الصين مضلل فتبينوا

نشر الادعاء صفحات عدة بصيغ مشابهة أو مماثلة منها:

دكتور حبMy onlyمحمود فوزىفلوتينأقلام الجميعإقتبآسآت امطار

جرى تداول الادعاء عام 2020 بصيغة مفادها أن الصورة أخذت بعد فك الحظر في الصين،

نشر العديد من الحسابات الادعاء على تويتر أيضًا مثل هنا وهنا وأيضًا هنا.

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة وهي تعود إلى البرازيل وليست صورة شاطئ في الصين

أرشد البحث العكسي في محرك Tineye، إلى العديد من النتائج من ضمنها مصدر الصورة وهو وكالة رويترز،

أرفقت الوكالة معلومات الصورة التي يعود تاريخ التقاطها إلى 2013/07/27 ، في البرازيل على شاطئ كوباكابانا،

كتبت الوكالة في وصف الصورة أنها التقطت من معسكر المؤمنين الكاثوليكيين في شاطئ كوباكابانا للمشاركة في وقفة احتجاجية طوال الليل في يوم الشباب العالمي في ريو دي جانيرو.

تعود الصورة إلى قداس تاريخي ألقى فيه البابا فرانسيس البرازيل كلمته على شاطئ البحر بتاريخ 27/7/2013،

لأكثر من ثلاثة ملايين شخص حثّ فيه الشباب لبناء عالم جديد قائم على التسامح،

وضمّ الحشد الاحتفالي حجاجًا من 170 دولة أمضوا الليل على الشاطئ والسكان المحليين الذين تدفقوا من المنازل والحافلات لرؤية البابا الأرجنتيني في أول رحلة له إلى الخارج منذ انتخابه في مارس عام 2013.

بحثنا في محرك جوجل باستخدام الكلمات المفتاحية “Catholic faithful camp out on Copacabana Beach 2013

لنقع على العديد من نشر الوكالات العالمية والمواقع الإخبارية عن الحدث مع صور مشابهة جدًا لصورة الادعاء،

مثل موقع BBC وCBS و DW وأيضًا The Guardian.

اقرأ ايضًا:

بناء على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل؛ لإن صورة الشاطئ تعود إلى البرازيل وليس الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة