التصنيف: سياسي

هذه الصورة المتداولة مفبركة، وبرج القاهرة لم تجر إضاءته بعلم فلسطين

آخر المقالات

يتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة يزعم ناشروها أنها تظهر برج القاهرة مضاء بعلم دولة فلسطين في سياق التضامن مع الشعب الفلسطيني .

تعرف حقيقة الصورة من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الصورة صفحة الفايسبوك المسماة الاهلى اليوم 1 بتاريخ 18 ماي 2021 مرفقة بالنص الوصفي الآتي: (دون تصرف)

برج القاهرة

يتزين بالوان علم

دولة فلسطين الحبيبة

برج القاهرة

حقق الادعاء في أقل من 24 ساعة ما يفوق 2200 تفاعل و 276 مشاركة، وتناقلته العديد من الصفحات والمجموعات في منصة الفايسبوك ومنها:

وذلك على غرار إحدى المواقع العربية وتغريدات متطابقة في منصة تويتر :

وأيضا هنا وهنا..

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

النتيجة: زائف

ما حقيقة صورة برج القاهرة مضاء بعلم دولة فلسطين ؟

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك Tineye إلى العديد من النتائج ، وفي مقدمتها موسوعة ويكيبيديا الحرة باللغة الإنجليزية

التي نشرت صورة برج القاهرة مضاء ليلا ، ويظهر من خلال المقارنة الفاحصة بين الصورتين تطابق واضح بينهما،

إذ تبرز أوجه التماثل من حيث التدرج اللوني المتطابق وحجم وموضع الهلال ، وزاوية التقاط الصورة والأضواء البارزة في أعلى البرج ، وأيضا بقية العناصر الظاهرة أسفل الصورة…

برج القاهرة مضاء بعلم دولة فلسطين

هذه الصورة مفبركة برج القاهرة

جدير بالذكر أن البيانات الوصفية للصورة تشير إلى أنها التقطت بتاريخ 3 سبتمبر عام  2008 بواسطة كاميرا Nikon طراز D80 للمستخدم المسمى “أحمد سانتوس Ahmedsantos

برج القاهرة مضاء ليلا بعلم دولة فلسطين ادعاء زائف

ومن خلال مراجعة أخبار سابقة ذات صلة بتزيين برج القاهرة بألوان أعلام دول عربية أخرى ،

يتبين أن إضاءة البرج بألوان علم وطني ما لا تحوله إلى ما يشبه العلم الحقيقي بل تبرز فراغات واضحة في البرج

سواء كانت الصورة الملتقطة من زاوية مقربة أم بعيدة بسبب تصميمه في شكل فسيفساء متشابكة وتوزيع مصابيح إنارته.

ويمكن التحقق من ذلك من خلال العديد من الصور والفيديوهات التي توثق برج القاهرة وهو مضاء ليلا خلال مناسبات سابقة مختلفة.

وفي سياق متصل، لم تكشف نتائج البحث الذي أجراه فريق فتبينوا بالاستعانة بكلمات مفتاحية تلخص مضمون الادعاء عن أي خبر رسمي وموثوق يثبت صحة الخبر المتداول.

  • يمكنك الاطلاع على المزيد من الادعاءات الزائفة التي تحققت منها فتبينوا من هنا

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة